أبل تنفي التلاعب بأسعار الكتب الإلكترونية   
الجمعة 22/5/1433 هـ - الموافق 13/4/2012 م (آخر تحديث) الساعة 12:37 (مكة المكرمة)، 9:37 (غرينتش)
المدعي العام بأميركا (يمين) أعلن الأربعاء مقاضاة أبل ودور نشر بتهمة التواطؤ للتحكم بالأسعار (الفرنسية)
رفضت شركة أبل الأميركية الخميس الاتهامات التي وجهتها لها وزارة العدل الأميركية بالتواطؤ مع دور نشر للتلاعب بأسعار الكتب الإلكترونية، وقالت إن هذه الاتهامات لا أساس لها من الصحة.

وقالت ناتالي كريس الناطقة باسم أبل لصحيفة وول ستريت إن إطلاق الشركة لمكتبتها الإلكترونية في 2010 أدى لحفز الإبداع والمنافسة وكسر الاحتكار الذي كانت تفرضه شركة أمازون على النشر الإلكتروني.

وجاء هذا النفي بعد يوم واحد من رفع وزارة العدل الأميركية دعوى قضائية ضد أبل وخمس دور نشر تتهمهم فيها بالتواطؤ لتحديد أسعار الكتب الإلكترونية وتضييق دائرة المنافسة في هذا المجال، وقد توصلت الوزارة إلى تسوية مع ثلاث من الدور التي رفعت ضدها الدعوى، ما أدى لخفض أسعار الكتب الإلكترونية.

ودافعت أبل عن نظامها لعرض الكتب الإلكترونية المسمى "آ بوك ستور" بالقول "كما نتيح للمطورين تحديد الأسعار في موقع أبل ستور للتطبيقات فإننا نفعل الشيء نفسه في نظام نشر الكتب الإلكترونية".

ضد أمازون
وقبل أن تطلق أبل متجرها لبيع الكتب الإلكترونية كانت شركة أمازون الأميركية تبيع بعض أكثر الكتب مبيعا بسعر 9.99 دولارات، ثم ارتفع السعر إلى 12.99 دولارا وأكثر.

وقالت شاريس بوزن مديرة قسم محاربة الاحتكار بوزارة العدل إن خطة أبل ودور النشر كانت تقضي بوضع حد لجهود أمازون لتقديم أسعار مخفضة، وأضافت المسؤولة أن المسؤولين التنفيذيين كانوا يعون جيدا ما يفعلونه، حيث اتخذوا خطوات لكي يضمن أن المستهلكين يشترون الكتب الإلكترونية بأسعار مرتفعة.

ورحبت شركة أمازون الأربعاء الماضي بالتسوية التي توصلت إليها الإدارة الأميركية مع ثلاث دور نشر، معتبرة أنها ستؤدي لخفض الأسعار لمشتري الكتب الإلكترونية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة