الجزائر تتمسك بمراجعة المنتجات العربية   
الجمعة 1431/2/28 هـ - الموافق 12/2/2010 م (آخر تحديث) الساعة 18:01 (مكة المكرمة)، 15:01 (غرينتش)
سوناطراك تخطط  لإقامة مصفاة جديدة للنفط بقيمة 8 مليارات دولار (رويترز)

أكد مصدر مسؤول بالمالية الجزائرية أن الحكومة لن تتخلى عن قرارها بمراجعة قائمة المنتجات العربية المستفيدة من الإعفاءات الجمركية في إطار منطقة التبادل العربي الحر, كما كانت الحكومة قد أعلنت عن اكتشافات ومشاريع جديدة بقطاع طاقة.

ويأتي التصريح الذي نقلته صحيفة الخبر الجزائرية بالتزامن مع مناقشة المجلس الاقتصادي والاجتماعي العربي بالكويت للقرار الذي طال أكثر من ألف منتج عربي، ووسط حديث عن وجود دول عربية أخرى اتخذت إجراءات مماثلة لم تعلن عنها.
 
وأوضح  المسؤول أن القرار سيادي وقد لجأت الجزائر إلى العمل به مثل العديد من الدول العربية لحماية إنتاجها الوطني بعد أن قامت بتقييم أولي لتبادلاتها التجارية المسجلة في إطار التعاملات مع الدول الأعضاء بهذه المنطقة.

وأضاف أن مصر أعدّت قائمة لمنتجات تجاوز عددها الـ800 منتج, إلى جانب تونس التي قررت هي الأخرى مراجعة قائمة المنتجات العربية المستوردة والمستفيدة من الإعفاء الجمركي.

وكانت الجزائر قد انطلقت بداية يناير/ كانون الثاني الماضي في فرض الرسوم الجمركية الخاصة بأول قائمة لمنتجات عربية مستوردة.
 
كما أضافت قائمتين أخريين ابتداء من 15 يناير/ كانون الثاني، ليصل عدد المنتجات العربية المعنية إلى 1141 منتجا عربيا خاضعا للحقوق الجمركية بعد أن كان معفى من ذلك من قبل.

وكانت الجزائر قد وقعت على اتفاق الانضمام إلى المنطقة العربية الحرة في يناير/ كانون الثاني 2009، وسجلت خسائر بالميزان التجاري تجاوزت مليار دولار بأولى سنوات انضمامها لمنطقة التبادل العربي الحر حسب ما تقول.
 
اكتشافات ومشاريع جديدة
من جهة أخرى أعلن وزير الطاقة والمناجم شكيب خليل عن تحقيق أول اكتشاف للغاز الطبيعي شمال البلاد.
 
وقال في تصريح اليوم الجمعة إن هذا الاكتشاف تم بمنطقة الرحوية بولاية تيارت، الواقعة على بعد نحو 300 كلم غربي العاصمة.
 
وأعلنت الجزائر العام الماضي عن برنامج استثماري طموح فاقت قيمته 60 مليار دولار بالصناعة النفطية يمتد حتى عام 2019، بعد دعوة الرئيس عبد العزيز بوتفليقة الحكومة لتجديد احتياطي الطاقة بالبلاد.
 
وعلى صعيد متصل قالت شركة المحروقات الحكومية (سوناطراك) إنها تخطط لإقامة مصفاة جديدة للنفط بمنطقة سيدي العابد بولاية تيارت الواقعة جنوب غربي البلاد.
 
وأوضحت سوناطراك أنها ستقيم المصفاة على مساحة إجمالية تبلغ 300هكتار وبتكلفة 8 مليارات دولار, وسيوفرالمشروع حوالي 4 آلاف فرصة عمل بالاضافة لمعالجة نحو 15 مليون طن متري للنفط الخام سنويا.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة