تفجير خط نفط يغذي أكبر المصافي العراقية   
السبت 1425/11/21 هـ - الموافق 1/1/2005 م (آخر تحديث) الساعة 17:43 (مكة المكرمة)، 14:43 (غرينتش)

الهجمات تتكرر على خطوط نفط شمالي العراق والصادرات تستمر من الجنوب (رويترز-أرشيف)
فجر مجهولون جزءا من خط أنابيب نفط شمالي العراق يشكل أهمية لكونه يغذي أكبر مصفاة تكرير نفط في البلاد، حسب ما ذكر مسؤولون أمنيون عراقيون.

واشتعلت النيران في الخط في أعقاب الهجوم عليه ليلا جنوب غرب كركوك ويربط هذا الخط الحيوي حقول النفط في المنطقة مع مصفاة بيجي أكبر المصافي العراقية.

ونجم عن الهجمات المتكررة على المنشآت والخطوط النفطية في شمالي العراق ووسطه إلى عدم انتظام عمليات التكرير التي أدت إلى أزمة في الوقود ونقص في الطاقة الكهربائية.

وتكثفت الهجمات على منشآت النفط شمالي البلاد في أعقاب هجوم قوات الاحتلال الأميركي على الفلوجة الشهر الماضي. وفجر المهاجمون خط أنابيب صادرات نفط الشمال الرئيسي مما أوقف الصادرات منذ أكثر من أسبوعين.

وتستمر صادرات الخام العراقية من الجنوب بشكل مستقر إلى حد كبير، إلا أن سوء الأحوال الجوية وانقطاع التيار الكهربائي أديا إلى توقف تحميل ناقلات من المرفأين الجنوبيين البصرة وخور العمية لعدة أيام في الشهر الحالي.

وكان مسؤول في الشرطة العراقية بمدينة كركوك أعلن أمس مقتل شخصين وإصابة ثالث بجروح في انفجار عبوة ناسفة حاولوا زرعها تحت خط أنابيب غربي كركوك.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة