الديمقراطيون يعرقلون مشروع قانون للتنقيب عن النفط بألاسكا   
الخميس 1426/11/22 هـ - الموافق 22/12/2005 م (آخر تحديث) الساعة 14:27 (مكة المكرمة)، 11:27 (غرينتش)
تمكن أعضاء الحزب الديمقراطي في مجلس الشيوخ الأميركي من عرقلة مشروع قانون تقدم به السيناتور الجمهوري تد ستيفنز من ولاية ألاسكا، للتنقيب عن النفط والغاز في محميات طبيعية برية في القطب الشمالي.
 
ونجح الديمقراطيون في إطالة أمد المناقشات بشأن مشروع القانون الذي قدمه السيناتور والذي كان يأمل الجمهوريون أن تتم الموافقة عليه، مما يفتح المجال واسعا أمام أعمال البحث والتنقيب في هذه المحميات.
 
وانضم اثنان من الجمهوريين هما السيناتور لنكولن تشافي من رود آيلاند والسيناتور مايك دو واين من أوهايو إلى الحزب الديمقراطي لحرمان حزبهما من الحصول على 60 صوتا، وكانت النتيجة أن صوّت 44 لصالح القرار وعارضه 56.
 
ويسعى الجمهوريون منذ عام 1980 إلى استصدار قانون للتنقيب عن النفط والغاز في ألاسكا بالقطب الشمالي وسط معارضة قوية من قبل الجمعيات التي تعنى بالدفاع عن البيئة.
 
وترغب الحكومة الأميركية في فتح آلاف الهكتارات من الأراضي في شمال ألاسكا أمام عمليات التنقيب بعد أن كانت تحظر هذه العمليات من أجل المحافظة على الحياة البرية.
 
وبينما كان نحو 22 مليون هكتار من الأراضي مفتوحا أمام عمليات التنقيب، بقي الجزء الشمالي مغلقا منذ عهد الرئيس الأسبق رونالد ريغان لأسباب خاصة بالمحافظة على البيئة. كما يعتقد أن هذا الجزء يحتوي على أكبر احتياطي من النفط والغاز في منطقة الاحتياطي القومي للطاقة.
 
وتقول الحكومة الأميركية إنها تعتقد أن الجزء الشمالي يحتوي على نحو ملياري برميل من النفط القابل للاستخراج، بالإضافة إلى 3.5 ترليونات قدم مكعب من الغاز.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة