سول تتوقع نمو صادراتها إلى الصين   
الأحد 1422/8/25 هـ - الموافق 11/11/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

توقعت وزارة التجارة والصناعة والطاقة في كوريا الجنوبية زيادات الصادرات إلى الصين بمتوسط قدره 1.1 مليار دولار سنويا في الفترة بين عامي 2002 و2008 بعد انضمام بكين يوم السبت الماضي لعضوية منظمة التجارة العالمية.

وأقر وزراء تجارة الدول الأعضاء بالمنظمة أثناء مؤتمر المنظمة الوزراي الرابع المنعقد حاليا في الدوحة انضمام الصين لعضوية المنظمة.

وحرصت كوريا الجنوبية على تعزيز أنشطتها في الصين تحسبا للانضمام المتوقع لمنظمة التجارة واستضافة دورة الألعاب الأولمبية عام 2008.

ووفقا لإحصاءات وزارة المالية الكورية الجنوبية بلغت صادرات سول إلى الصين العام الماضي 18.5 مليار دولار بزيادة نسبتها 35% بينما بلغت واردات البلاد من الصين 12.8 مليار دولار بزيادة نسبتها 44.3% في الفترة ذاتها.

وقالت وزارة التجارة في بيان "يتوقع زيادة الصادرات إلى الصين بعد خفض التعريفات وتخفيف الحواجز التجارية مع نمو اقتصاد الصين عقب الانضمام لعضوية منظمة التجارة العالمية".

وتوقعت تراجع التعريفة الجمركية الصينية على السلع الكهربائية والإلكترونية الكورية الجنوبية إلى 9% مقارنة مع 18.1% حاليا بينما توقعت تراجع التعريفات على السيارات ومكوناتها إلى 14.7% مقارنة مع 41.3% حاليا.

غير أن سول أبدت نوعا من القلق بقولها إن الصين قد تحرمها بعضا من الاستثمارات الأجنبية.

وتتوقع كوريا الجنوبية التي شهدت الشهر الماضي تراجعا في الاستثمارات الأجنبية المباشرة بنسبة محسوبة على أساس سنوي قدرها 24.5% مزيدا من التراجع مع انضمام الصين لعضوية منظمة التجارة العالمية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة