خبراء أميركيون يغلقون آبارا نفطية بحقل الرميلة   
الأحد 1424/1/27 هـ - الموافق 30/3/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

بدأ مهندسون أميركيون مهمة في حقل الرميلة الشاسع جنوبي العراق اليوم الأحد لإغلاق رؤوس آبار النفط في عملية قد تستغرق شهورا.
وبعد اكتشاف مخبأ أسلحة وحقل ألغام يتعين على القوات الأميركية التحرك بحذر شديد في مهمتها في الحقول التي كانت تضخ أكثر من نصف صادرات النفط العراقية قبل بدء الحرب وقدرها 1.7 مليون برميل يوميا.

وقال الرائد جورج ليزارالد ضمن قوة استطلاع مشاة البحرية الأولى "علينا تأمين الآبار، يجب أن نغلقها لتقييم حالتها وإجراء إصلاحات في البنية الأساسية حتى يمكننا تشغيلها مرة أخرى وضخ النفط". ويشكك مراقبون في مزاعم واشنطن بأنها ستسعى لحماية الثروة النفطية في العراق.

واستغرق الأمر نحو أسبوع لكي يغلق المهندسون 135 من بين 190 رأس بئر في حقل الرميلة الجنوبي. ومن المقرر أن يتحرك الفريق الأميركي مطلع الأسبوع المقبل إلى حقل الرميلة الشمالي الذي يضم 290 بئرا.

وبالإضافة إلى رؤوس الآبار أغلق المهندسون منشآت أخرى في حقل الرميلة الجنوبي منها ما بين خمس وست محطات لفصل الغاز الطبيعي عن النفط الخام.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة