مشروع بتروكيماويات قطري بتكلفة 3.2 مليارات دولار   
الثلاثاء 24/4/1429 هـ - الموافق 29/4/2008 م (آخر تحديث) الساعة 23:54 (مكة المكرمة)، 20:54 (غرينتش)


بدأ يوم الثلاثاء العمل رسميا في المشروع الخامس لشركة قطر للأسمدة الكيماوية الذي يحمل اسم "قافكو 5" وتصل تكلفته 3.2 مليارات دولار ومشروع شركة قطر للميلامين بقيمة 250 مليون دولار في مدينة مسيعيد الصناعية القطرية بعدما وضع ولي عهد قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني حجر الأساس للمشروعين.

وأكد نائب رئيس الوزراء وزير الطاقة والصناعة القطري عبد الله بن حمد العطية استمرار بلاده في التوسع في الصناعات البتروكيماوية إلى جانب صناعة الغاز الطبيعي الرافد لمتطلبات الصناعات البتروكيماوية.

وذكر أن لجنة فنية تدرس إقامة تكتل للدول المنتجة للغاز سترفع توصياتها للمؤتمر الوزاري الذي سيعقد في موسكو الخريف المقبل.

وقال المدير العام لشركة قطر للأسمدة (قافكو) خليفة عبد الله السويدي إن منشآت المشروع تضم مصنعين للأمونيا بطاقة إنتاجية إجمالية ستبلغ 4600 طن متري يوميا ومصنعا لليوريا بطاقة 3850 طنا متريا يوميا، إلى جانب المرافق المساندة الأخرى.

ووقعت قافكو في ديسمبر/كانون الأول الماضي على عقد الأعمال الهندسية وتوريد معدات المشروع مع كونسورتيوم من شركة سنام بروجتي الإيطالية وشركة هيونداي للهندسة والإنشاءات الكورية الجنوبية.

ويتوقع أن يستكمل العمل في المشروع خلال 38 شهرا ويسلم في مطلع عام 2011 وفقا لما جاء في بيان وزع في المناسبة.

وفيما يتعلق بالمشروع الثاني الذي وضع حجر أساسه اليوم ولي عهد قطر فهو مشروع شركة قطر للميلامين وهو مشروع مشترك بين قافكو التي تملك حصة 60% منه وشركة قطر للصناعات الوسيطة وحصتها 40% وتبلغ تكلفته الإجمالية نحو 250 مليون دولار، ويتوقع تسليم منشآته في الربع الأول من عام 2009.

وقد تأسست قافكو في عام 1969 وهي أول مشروع استثماري كبير لدولة قطر في مجال البتروكيماويات أقيم في إطار سياسة الدولة الهادفة لتنويع مصادر الدخل واستغلال موارد البلاد الضخمة من الغاز الطبيعي.
 
وتعتبر قافكو أكبر منتج لليوريا في العالم وتصدرها إلى ما يزيد على 35 دولة حاليا وتقع أسواقها الرئيسية في دول جنوب شرقي آسيا وأميركا الشمالية وأستراليا وأفريقيا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة