شيراك يبحث تعزيز العلاقات الاقتصادية مع ليبيا   
الأحد 1425/10/16 هـ - الموافق 28/11/2004 م (آخر تحديث) الساعة 15:37 (مكة المكرمة)، 12:37 (غرينتش)

زيارة شيراك لليبيا هي الأولى من نوعها لرئيس فرنسي (الفرنسية-أرشيف)
يبحث الرئيس الفرنسي جاك شيراك ليبيا مع الزعيم الليبي معمر القذافي اليوم الأربعاء تعزيز العلاقات الاقتصادية والتجارية بين البلدين خلال زيارة يقوم بها إلى طرابلس.

وتمثل زيارة شراك تأكيدا لمساعي عودة ليبيا التدريجية إلى الأسرة الدولية بعد رفع الحظر الذي كان مفروضا عليها.

وتشكل زيارة الرئيس الفرنسي فرصة للحصول على حصة من عقود الشركات الرابحة في ليبيا والتي تلي تعهد القذافي بتحرير اقتصاد بلاده الغنية بالنفط والذي تسيطر عليه الدولة.

ويرافق شيراك في زيارته التي تعتبر الأولى من نوعها لرئيس فرنسي إلى ليبيا ثلاثة وزراء ووفد من كبار رجال الأعمال.

وأفاد المتحدث باسم الرئيس الفرنسي جيروم بونافون أن المحادثات الفرنسية الليبية تركز على العراق وأفريقيا والإرهاب والتعاون الاقتصادي. وكان القذافي قال في مقابلة مع صحيفة لوفيغارو الفرنسية اليوم إن على ليبيا وفرنسا العمل معا لتحقيق التقدم في أفريقيا.

وتأتي زيارة شيراك بعد اجتماعات القذافي مع عدد من الزعماء الأوروبيين من ضمنهم رئيس الوزراء البريطاني توني بلير والمستشار الألماني غيرهارد شرودر ورئيس الوزراء الإيطالي سيلفيو برلسكوني بأهداف مماثلة لتحقيق مكاسب اقتصادية.

وكان وزيرا التجارة الفرنسي فرانسوا لوس والخارجية ميشيل بارنييه زارا طرابلس كما


زار رئيس الوزراء الليبي شكري غانم باريس أيضا في وقت سابق من العام الحالي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة