الحكومة العراقية تحل خلافات حول اقتسام إيرادات النفط   
الأربعاء 1427/8/6 هـ - الموافق 30/8/2006 م (آخر تحديث) الساعة 23:19 (مكة المكرمة)، 20:19 (غرينتش)

صالح يحذر من مخاطر تحول النفط إلى قضية خلافية يتقاتل عليها العراقيون (رويترز-أرشيف)

أعلن نائب رئيس الوزراء العراقي برهام صالح أن الحكومة حلت خلافا بشأن اقتسام إيرادات النفط داخل البلاد لكن الخلافات مستمرة بشأن من سيتولى منح العقود.

وقال صالح إن مسألة اقتسام إيرادات النفط تم حلها خلال مفاوضات تمت بالفترة الأخيرة بشأن قانون جديد لتنظيم صناعة النفط والغاز العراقية.

ولكن المسؤول العراقي لم يورد تفاصيل عن كيفية توزيع إيرادات النفط أو المناطق التي ستحصل على النصيب الأكبر منها.

وكان الرئيس الأميركي جورج بوش قد دعا الحكومة العراقية في يونيو/حزيران الماضي إلى تأسيس صندوق لاقتسام إيرادات النفط مع الشعب.

مخاوف
وعبر صالح عن مخاوف من مخاطر تحول النفط إلى قضية خلافية يتقاتل عليها الجميع موضحا أنه بالاتفاق على اقتسام الإيرادات يمكن تحويل النفط إلى عنصر توحيد للمجتمع العراقي.

وظهرت خلافات خاصة بين المقيمين في المناطق الغنية بالنفط في شمال وجنوب العراق بشأن السيطرة على الحقول والإيرادات.

وأشار صالح إلى استمرار الخلاف حول من سيكون المسؤول عن منح عقود نفطية جديدة لتطوير حقول البلاد لكنه أعرب عن أمله في تسوية هذه المشكلة.

"
الطالباني يدعو الشركات الكورية الجنوبية للاستثمار في العراق
"

من جهته دعا الرئيس العراقي جلال الطالباني الشركات الكورية الجنوبية إلى الاستثمار في العراق وخاصة في المناطق الآمنة كإقليم كردستان والمناطق الجنوبية من البلاد.

وبحث الطالباني خلال لقائه السفير الكوري الجنوبي في العراق كي هو جانك العقد الدولي الخاص بتقديم المعونات الاقتصادية للعراق.

ويشار إلى أن العراق يضم ثالث أكبر احتياطيات نفطية في العالم إلا أن هذا القطاع تضرر خلال العقود الماضية بسبب الحروب ونقص الاستثمارات والعقوبات الاقتصادية وسوء الإدارة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة