الحكومة المصرية تخطط لمراجعة هيكلة دعم مواد الوقود   
الاثنين 1427/3/4 هـ - الموافق 3/4/2006 م (آخر تحديث) الساعة 1:36 (مكة المكرمة)، 22:36 (غرينتش)
مؤتمر الإيكونميست دعا لأن تصبح مصر مركز الأعمال الإقليمي (الجزيرة)
كشف رئيس الوزراء المصري أحمد نظيف الأحد عن خطط حكومية تستهدف مراجعة هيكلة دعم مواد الوقود -البنزين والسولار- خلال السنة المالية الجديدة.
 
وأشار نظيف أمام مؤتمر الإيكونميست الرابع الذي شهدته القاهرة بعدما وصل الدعم المقدم إلى 20 مليار جنيه والذي من المنتظر أن يصل إلى 40 مليار في الموازنة الجديدة. وركز المؤتمر على برنامج الخصخصة المصري وطرق جذب الاستثمارات بحضور 200 مستثمر أجنبي.
 
وقال نظيف إن هناك مصالحة الآن بين مجتمع الأعمال والحكومة التي نجحت في إنجاز ذلك على مدى العشرين شهرا الماضية، مشيرا إلى أن إستراتيجية الحكومة تتركز على تشجيع المستثمرين الحقيقيين من أجل إيجاد فرص عمل دائمة للشباب.
 
وشدد رئيس الوزراء المصري على أن مصر ماضية قدما في سياسة الإصلاح الاقتصادي الذي سينعكس بدورة على القطاعات الأخرى سواء السياسية أو الاجتماعية.
 
وقد دعا مؤتمر الإيكونميست الحكومة المصرية إلى الاستمرار في خطوات الإصلاح لتصبح مصر مركز الأعمال الإقليمي.
 
ويأتي هذا المؤتمر مع صدور تقرير عن البنك الدولي يشير إلى تراجع مصر إلى مركز 141 من ضمن 177 دولة جاذبة للاستثمارات.
 
وجاء التراجع بسبب عدم ثبات التشريعات مع عدم توفر آليات وجهات التمويل للمشروعات أو الخبرات والأيدي العاملة المدربة إضافة إلى الإجراءات البيرقراطية العتيقة.
 
يذكر أن حكومة نظيف حققت منذ منتصف عام 2004 نحو 18 مليار دولار حصيلة بيع الشركات التي جرت بمعدل خمس عمليات سنويا.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة