ارتفاع معظم البورصات العالمية والنفط يتجاوز 70 دولارا   
الأربعاء 1429/11/7 هـ - الموافق 5/11/2008 م (آخر تحديث) الساعة 1:07 (مكة المكرمة)، 22:07 (غرينتش)

محللون توقعوا تعافي الأسهم بغض النظر عن الفائز بانتخابات الرئاسة الأميركية (الفرنسية)

شهدت بورصات الأسهم العالمية ارتفاعا الثلاثاء تزامن مع ترقب نتائج انتخابات الرئاسة الأميركية في حين صعدت أسعار النفط بنسبة تجاوزت10%.

وقفزت أسعار الأسهم في وول ستريت في حين يواجه ملايين الأميركيين تدهورا في أسعار العقارات وقيود الائتمان وحالة من عدم اليقين بشأن سوق الوظائف وهم يشاركون في التصويت في الانتخابات الرئاسية.

وتوقعوا اتجاه الأسهم للتعافي بغض النظر عن المرشح الذي سيفوز في الانتخابات حيث سيقود سياسة المتنافسين على الرئاسة الجمهوري جون ماكين والديمقراطي باراك أوباما وبشكل كبير ضعف الاقتصاد والتدخل الحكومي الأخير لمواجهة انهيار النظام المالي العالمي.

وارتفع مؤشر داو جونز بنسبة 2.26% إلى 9530.74 نقاط وصعد مؤشر "ستاندارد أند بورز500" بنسبة 2.98% إلى 995.07 نقطة. كما ارتفع مؤشر "ناسداك100" الذي تغلب عليه أسهم شركات التكنولوجيا بنسبة 2.98% إلى 2302.55 نقطة.

وارتفعت البورصات في أوروبا لتحقق مكاسب للجلسة السادسة على التوالي حيث سار اتجاه السلع على خطى أسعار الخام والمعادن وزادت أسعار أسهم البنوك بدعم من آمال في تحقيق هدوء في قطاع الائتمان.

وأنهى مؤشر "يوروفرست300" التداولات ليغلق مرتفعا بنسبة 4.3% عند 974.15 نقطة في حين أغلق مؤشر "فايننشال تايمز 100" البريطاني مرتفعا بنسبة 4.4% وصعد مؤشر "كاك40" الفرنسي 4.6% ومؤشر داكس الألماني بنسبة 5%.

ويترقب المستثمرون نتائج الانتخابات الأميركية لأن ذلك قد يؤدي لحدوث ارتياح حول احتمال عرض حوافز مالية جديدة لمواجهة الأزمة المالية العالمية.

أسواق عربية وآسيوية
وخليجيا ارتفعت مؤشرات البورصات في دول الخليج وسط تعاملات هادئة في حين ابتعد المشترون عن الأسواق لمخاوف من تسجيل المزيد من التراجع في الأسعار.

وصعد مؤشر البورصة السعودية "تداول" -وهي أكبر سوق للأوراق المالية العربية- بنسبة 2.65% ليغلق على مستوى أعلى من 6000 نقطة لأول مرة في أسبوعين.

وارتفع مؤشر سوق الكويت للأوراق المالية -التي تعد ثانية كبريات البورصات العربية- بنسبة 0.35% مسجلا 9715.90 نقطة رغم تراجع قطاع البنوك القيادي بنسبة 2.15%.

وفي الإمارات ارتفع مؤشر سوق دبي المالي بنسبة 0.3% إلى 2915.53 نقطة رغم ارتفاع سهم شركة إعمار القيادي بنسبة 2.1%. كما أغلق مؤشر بورصة أبوظبي مرتفعا بنسبة 0.8% إلى 3384.39 نقطة.

أما سوق الدوحة للأوراق المالية فقد أغلق مرتفعا بـ1.5% كما صعد مؤشر سوق مسقط ليغلق على زيادة بنسبة 0.6%.

"
بورصات دول الخليج العربية تخسر 250 مليار دولار من قيمة الأسهم السوقية الشهر الماضي جراء مخاوف من الأزمة المالية العالمية
"
وقد خسرت بورصات دول الخليج العربية 250 مليار دولار من قيمة الأسهم السوقية الشهر الماضي جراء مخاوف من الأزمة المالية العالمية وبلغت قيمة البورصات الخليجية 750 مليار دولار حاليا خاسرة 400 مليار دولار منذ بداية هذا العام.

وفي القاهرة ارتفع مؤشر "كيس30" القياسي للأسهم المصرية بنسبة تجاوزت 3% مواكبا ارتفاع أسواق الخليج العربية وسط مكاسب كبيرة لأسهم الشركات الكبرى ومنها أوراسكوم للإنشاء والصناعة.

وصعد مؤشر مصر الثاني هيرميس بنسبة 2.82% مسجلا 479.69 نقطة في حين انخفض مؤشر التجاري الدولي الأوسع نطاقا بنسبة 0.19%

وآسيويا ارتفع مؤشر الأسهم اليابانية نيكي بنسبة 6.27% مغلقا على 9115 نقطة.

وأغلقت البورصة الأسترالية مستقرة بعد مواجهتها خسائر خلال جلسة الثلاثاء حيث جاء الاستقرار بعد خفض أسعار الفائدة للمرة الثالثة إلى 5.25%.

وارتفع مؤشر هانغ سنغ في هونغ كونغ بنسبة 0.3% إلى 14384.34 نقطة بعد تقلبات خلال الجلسة.

وصعد مؤشر كوسبي في كوريا الجنوبية 2.2% بينما انخفض مؤشر بورصة سنغافورة وتراجع مؤشر شنغهاي الرئيسي بنسبة 0.8% إلى 1706.7.

أسعار النفط
سجلت أسعار النفط ارتفعا تجاوزت نسبته 10% الثلاثاء مدعوما من انخفاض الدولار وتقارير عن خفض إنتاج دول في منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) تطبيقا لقرار المنظمة خفض إمداداتها بواقع 1.5 مليون برميل يوميا اعتبارا من بداية الشهر الجاري.

وأغلق الخام الأميركي الخفيف مرتفعا بـ6.62 دولارات تعادل نسبة 10.63% مسجلا 70.53 دولارا للبرميل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة