الصين واثقة من النمو بنسبة 8%   
الجمعة 1430/9/21 هـ - الموافق 11/9/2009 م (آخر تحديث) الساعة 11:36 (مكة المكرمة)، 8:36 (غرينتش)
الصادرات الصينية انخفضت بنسبة 23% في أغسطس/آب الماضي (الأوروبية)

قالت الصين اليوم الجمعة إنها على المسار الصحيح لتحقيق هدفها المتمثل في معدل نمو اقتصادي يقدر بنسبة 8% سنة 2009 وذلك اعتمادا على جملة من المؤشرات التي تفيد بأن حزمة الحفز الضخمة التي أقرتها الحكومة بدأت تعطي أكلها, رغم الانخفاض الحاد في الصادرات.
 
وقال المتحدث باسم المكتب الوطني للإحصاءات لي شياو تشاو إن البيانات الاقتصادية من يناير/كانون الثاني إلى أغسطس/آب قد أرست دعائم جديدة على تحقيق معدل النمو الاقتصاي االمقدر بنسبة 8% الذي أقرته الحكومة لكامل عام 2009.
 
مؤشرات مشجعة
خطة الحفز الاقتصادي ساعدت على دعم الاستثمار في قطاع الإنشاءات (رويترز)
وأكد تشاو أنه رغم المؤشرات المشجعة لا يزال هناك الكثير من العمل الشاق ينبغي القيام به لتحقيق هدف الصين في تحقيق هذه النسبة من النمو في 2009, وهناك الكثير من التحديات المنتظرة.
 
وأضاف أن مشكلة التضخم لا وجود لها في المرحلة الراهنة وأن السبب الرئيسي حتى الآن في تحقيق الاستقرار وبدء انتعاش الاقتصاد الكلي هو اعتماد حزمة من الحوافز لتوسيع الطلب المحلى".
 
وقال المكتب الوطنى للإحصاء إن الإنتاج الصناعي للصين ارتفع بنسبة 12.3% عن العام السابق، مقارنة بزيادة بنسبة 10.8% في يوليو/تموز الماضي، بينما ارتفعت مبيعات التجزئة بنسبة 15.4%, وانخفضت أسعار المستهلكين بنسبة1.2% عن العام السابق.
 
ووضعت الصين خطة حفز تقدر بأربعة تريليونات يوان (586 مليار دولار) لحماية اقتصادها من الركود العالمي, ومع الإنفاق الكبير على بناء الطرق السريعة وغيرها من الأشغال العامة ساعد ذلك على تعزيز الاستثمار في معدات المصانع والبناء حتى الآن هذا العام.
 
تراجع الصادرات

جيا باو
"
الحكومة ستتعهد بمواصلة سياسات الإنفاق النشطة لضمان استمرار الاقتصاد في الانتعاش, ومن السابق لأوانه العودة عن سياسات الحفز
"

وارتفعت هذه الاستثمارات بنسبة 33% فى فترة من يناير/كانون الثاني إلى أغسطس/آب من العام الماضي، إلى 11.298 تريليون يوان (1.65 تريليون دولار)، على الرغم من توقع حدوث تراجع في الإقراض المصرفي بعد زيادة هائلة في النصف الأول من هذا العام حيث وصلت إلى 8.15 تريليونات يوان (1.2 تريليون دولار).
 
وقال رئيس الوزراء ون جيا باو يوم الخميس إن حكومته ستتعهد بمواصلة سياسات الإنفاق النشطة لضمان استمرار الاقتصاد في الانتعاش، مؤكدا أن زخم الانتعاش "ليس مستقرا بعد"، وأنه من السابق لأوانه التخلي عن سياسات الحفز.
من جهة أخرى أظهرت بيانات إدارة الجمارك أن الصادرات انخفضت بنسبة 23% إلى 103.7 مليار دولار في أغسطس/آب، في حين بلغت الواردات 88 مليار دولار، بانخفاض 17% على أساس سنوي, كما أن الفائض التجاري تراجع في أغسطس/آب بنسبة 45% إلى 15.7 مليار دولار.
 
وقالت البيانات إنه فى الفترة من يناير/كانون الثاني وحتى أغسطس/آب ، تراجع إجمالى تجارة الصين مع الاتحاد الأوروبي بما يقرب من 21%، في حين هبطت تجارتها مع الولايات المتحدة بنسبة 16.4% وتراجع حجم تجارتها مع اليابان بنسبة 22%.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة