زيادة طلبات إفلاس الشركات الأميركية   
الخميس 1431/2/20 هـ - الموافق 4/2/2010 م (آخر تحديث) الساعة 13:25 (مكة المكرمة)، 10:25 (غرينتش)

بنك ليمان براذرز اعتبر أهم إفلاس وأكبر ضحية للأزمة المالية العالمية (الفرنسية)

أفادت بيانات أميركية بشأن الإفلاس أن طلبات إشهار الإفلاس من جانب الشركات في الولايات المتحدة ارتفعت بنسبة 7% في يناير/كانون الثاني المنصرم مقارنة بالشهر نفسه من العام الماضي.

وقالت قاعدة بيانات الوصول الآلي إلى السجلات الإلكترونية القضائية -وهي قاعدة بيانات لإحصاءات الإفلاس الأميركية يستخدمها المحامون والبنوك- إن شركات قطاعات مختلفة أعلنت إفلاسها.

وكانت مجموعة النشر التعليمية هايتس كروس كوميونيكيشنز وشركة فرست فيد فايننشال المالية ومجموعة الخطوط الجوية ميسا آير بين 6502 شركة رفعت دعاوى للحماية من الدائنين في يناير/كانون الثاني مقارنة مع 6055 شركة في يناير/كانون الثاني 2009.

وعلى أساس يومي رفعت 342 شركة دعاوى للحماية من الدائنين بموجب قوانين الإفلاس مقارنة مع 303 يوميا في الفترة نفسها من العام الماضي.

وجاءت دعاوى الإفلاس مع تضرر المبيعات وتراجع قدرة الشركات على إعادة تمويل التزامات ديون هائلة بسبب ضعف الاقتصاد جراء تأثيرات الأزمة المالية العالمية.

وقال رئيس قاعدة البيانات مايك بيكفورد إن الأرقام تشير إلى أن الدعاوى في 2010 ستكون أكبر من 2009.

وأضاف أن بيانات فبراير/شباط ومارس/آذار وأبريل/نيسان هي ما سيوضح الصورة، إذ ستصل عندها الدعاوى إلى المستوى الذي يمكن معه إصدار بعض الأحكام المنطقية بشأن ما سيحدث في العام.

يذكر أنه بعد إشهار بنك ليمان براذرز إفلاسه يوم 15 سبتمبر/أيلول 2009 تفاقمت أزمة المال الأميركية ليصبح أكبر ضحية للأزمة الائتمانية، في حين أعلنت العديد من البنوك والشركات الأميركية الكبرى إفلاسها جراء تداعيات الأزمة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة