فرانس تليكوم تنوي تسريح 20 ألف موظف   
الخميس 23/9/1423 هـ - الموافق 28/11/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

رئيس فرانس تليكوم يتحدث في مؤتمر صحفي حول أوضاع الشركة في الفترة الأخيرة
أعلنت شركة الاتصالات الفرنسية فرانس تليكوم المثقلة بالديون أنها تتوقع الاستغناء عن 20 ألف موظف على مدار السنوات الثلاث المقبلة, نافية تقارير بأن العدد أكبر من ذلك. وترزح الشركة تحت عبء دين بنحو 70 مليار يورو.

وأصدرت الشركة التي تبذل جهودا مضنية لتحسين أوضاعها المالية بيانا نفت فيه تقريرا صحفيا بأنها تعتزم تسريح ما يصل إلى 45 ألفا من العاملين لديها, لكنها أكدت خطة أعلنتها من قبل عرضت فيها تقاعدا مبكرا طوعيا وعاديا للموظفين.

وقالت الشركة في بيان إن "فرانس تليكوم تؤكد مجددا أن برنامج التقاعد المبكر الطوعي الذي تتبناه منذ عام 1996 سيؤدي بالتضافر مع التقاعد العادي إلى خفض حجم القوى العاملة بنحو 20 ألف شخص في فرنسا خلال الأعوام الثلاثة المقبلة".

وقفزت أسعار أسهم الشركة بنسبة 8.7% مدعومة بما تردد عن تسريح عاملين بالشركة وتنامي التكهنات بأنه من المقرر أن تعلن الشركة خطة إنقاذ. وقد بدأت موجة صعود الأسهم يوم أمس.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة