السماح بفتح مصارف خاصة في إيران   
الخميس 1421/11/8 هـ - الموافق 1/2/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أعلنت إيران أن المصرف المركزي سيبدأ الأسبوع القادم قبول طلبات لفتح مصارف خاصة برأسمال لا يقل عن 25 مليون دولار لكل مصرف. فيما توقعت الحكومة أن ترتفع عائداتها السياحية إلى أكثر من مليار دولار في العام المالي الحالي.

 وقالت الحكومة الإيرانية في موقعها على الإنترنت إن الطلبات لفتح المصارف الخاصة ستقتصر على الإيرانيين والشركات الإيرانية. وأشارت إلى أن الأولوية ستكون للمستثمرين الذين يملكون أكثر من 200 مليار ريال إيراني، وهو مبلغ يعادل 25 مليون دولار أميركي.

وكان البرلمان الإيراني أقر العام الماضي قانونا يسمح بفتح مصارف خاصة في إطار الخطة الاقتصادية الخماسية للرئيس الإصلاحي محمد خاتمي. وكانت الحكومة الإيرانية أممت جميع المصارف بعد الثورة الإسلامية عام 1979, وسمحت مؤخرا بفتح مصارف خاصة في المناطق الحرة.

ارتفاع العائدات السياحية
على صعيد اقتصادي آخر تتوقع إيران أن تحقق عائداتها السياحية أكثر من مليار دولار في العام المالي الحالي الذي ينتهي في مارس/ آذار المقبل. وذكرت وكالة الأنباء الإيرانية أن هذه العائدات مرتفعة جدا مقارنة بعائدات السنوات الأخيرة حيث لم تكن تسجل في المتوسط سوى 350 مليون دولار.

محمد خاتمي

وأضافت الوكالة أن حوالي 2,1 مليون سائح زاروا الجمهورية الإسلامية هذا العام مقارنة بما معدله 700 ألف سائح سنويا منذ 1997. وترى الحكومة أن  القطاع السياحي وسيلة أكيدة لزيادة العائدات، وقد حقق هذا القطاع قفزات كبيرة منذ وصول الرئيس محمد خاتمي إلى الحكم في 1997. غير أن المراقبين الغربيين يرون أن هذا القطاع قليل النمو مقارنة بالثروات الثقافية التي تتمتع بها إيران, ومنها على سبيل المثال أصفهان وشيراز وغيرها من الأماكن والمدن الأثرية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة