شركات إماراتية وكويتية تسعى لدخول سوق المحمول بقطر   
الاثنين 1428/9/6 هـ - الموافق 17/9/2007 م (آخر تحديث) الساعة 20:36 (مكة المكرمة)، 17:36 (غرينتش)
قالت شركة اتصالات الإماراتية وشركة اتصالات المحمول الكويتية (زين) إنهما قدمتا عروضا للحصول على ترخيص للهاتف المحمول في قطر.
 
وتتقدم الشركتان إضافة إلى شركات ومجموعات أخرى للحصول على الترخيص في موعد أقصاه الأحد القادم.
 
ومن بين الشركات المنافسة الأخرى أي تي أند تي وفودافون وفيرازون، وكلها شركات عالمية.
 
ومن شأن الترخيص كسر احتكار شركة كيوتل القطرية لسوق المحمول في قطر.
 
وقال رئيس قسم الاستثمارات الدولية في اتصالات جمال الجروان إنه يشعر بالتفاؤل إزاء العرض الذي تقدمت به الشركة وسيعلن عن الفائز بالمناقصة خلال شهر. لكن الجروان لم يكشف عن حجم العرض.
 
وكان رئيس مجلس إدارة اتصالات محمد العمران أكد في يوليو/ تموز الماضي أن الشركة ستنافس بقوة لدخول سوق قطر.
 
أما الرئيس التنفيذي للشركة الكويتية سعد البراك فقال إنه لا يتوقع الفوز بالترخيص، لأن شركته غير مستعدة لدفع مبلغ أكبر مما يستحق الترخيص.
 
وأشارت صحيفة الرأي العام الكويتية الشهر الماضي إلى أن  تكلفة الترخيص قد تصل إلى 300 مليون دولار.
 
يشار إلى أن نسبة استخدام التليفون المحمول في قطر تزيد عن 100%. ومن المتوقع أن يصل عدد سكان قطر إلى 1.3 مليون نسمة في 2015 من 840 ألفا حاليا، ما يبشر باتساع سوق استخدام التليفون المحمول.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة