آبك تؤكد ضرورة إحياء مفاوضات التجارة العالمية   
السبت 1424/8/22 هـ - الموافق 18/10/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

كولن باول أثناء مشاركته مع وفد بلاده
في الاجتماع الوزاري لمنتدى آبك (فرنسية)
قال وزراء تجارة وخارجية دول منتدى التعاون الاقتصادي لدول آسيا والمحيط الهادي (آبك) إن الحاجة إلى إحياء مفاوضات التجارة العالمية أمر ستفرضه معطيات المرونة والسياسة.

جاء ذلك في مشروع البيان الختامي الذي سيصدر في وقت لاحق اليوم خلال الاجتماع الوزاري لدول آبك في العاصمة التايلندية بانكوك قبل عرضه على القمة يومي الاثنين والثلاثاء. وتستحوذ دول آبك على نحو 60% من الناتج العالمي. ووصف مسؤول تجارة غربي هذا التطور بأنه خطوة صغيرة.

في السياق نفسه حث رئيس الوزراء التايلندي تاكسين شيناوترا الحكومات على ضرورة مقاومة الضغوط الداخلية مما أسماه جماعات المصالح ومن بينهم لوبي الزراعة، إذا أرادت التجاوب مع مطالب الدول الغنية وإحياء محادثات التجارة العالمية التي انهارت في منتجع كانكون المكسيكي الشهر الماضي.

وقال مسؤولون أميركيون إن وزراء آبك توصلوا إلى إجماع بأن مفاوضات التجارة يجب أن تستأنف على أساس مشروع التسوية الذي أعده وزير الخارجية المكسيكي إرنستو دربيز رئيس جولة المفاوضات في كانكون.

وانهارت محادثات التجارة بعد رفض الدول الفقيرة في أفريقيا والكاريبي والمحيط الهادي طلبا من الاتحاد الأوروبي واليابان وآخرين بتوسيع جولة الدوحة كي تشمل قواعد جديدة تقر الشفافية في العقود الحكومية وتحارب الفساد والروتين. كما انهارت بسبب رفض الدول الغنية إلغاء الدعم الزراعي وهو أحد المطالب الأساسية لنظيراتها الفقيرة.

من ناحية أخرى قال ألكسندر داونر وزير خارجية أستراليا إحدى دول المنتدى إن آبك وافق على دراسة الحد من تجارة صواريخ أرض-جو ومن بينها المحمولة على الكتف بناء على طلب واشنطن بهذا الصدد. وأضاف داونر أنه يوجد توافق كبير بين الدول على إجراءات أخرى يجب أن يبحثها آبك.

وكان وزير الخارجية الأميركي كولن باول قد أكد في وقت سابق أن معالجة قضايا الأمن لا يمكن فصلها عن قضايا دعم النمو.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة