إندونيسيا: أوبك قد تخفض سقف الإنتاج في فبراير   
الاثنين 1424/11/7 هـ - الموافق 29/12/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

وزير النفط الإندونيسي
قال وزير النفط الإندونيسي بورنومو يوسغيانتورو اليوم إن أوبك قد تخفض سقف إنتاج النفط خلال اجتماعها المقبل في العاشر من فبراير/ شباط بسبب المخاوف من وفرة كبيرة في الإمدادات في الربع الثاني من عام 2004.

وأوضح بورنومو الذي يتولى منصب رئيس أوبك اعتبارا من أول يناير/ كانون الثاني المقبل أن التقديرات تشير إلى أنه ستكون هناك وفرة من المعروض النفطي في السوق في الربع الثاني من عام 2004.

وذكر الوزير الإندونيسي في تصريحات له بالعاصمة الإندونيسية جاكرتا أنه ينوي زيارة روسيا لبحث التطورات في سوق النفط. ولم يحدد إطارا زمنيا للزيارة المزمعة.

واتفقت أوبك في اجتماعها في فيينا في الرابع من ديسمبر/ كانون الأول الجاري على إبقاء سقف الإنتاج دون تغيير عند 24.5 مليون برميل يوميا. ويجتمع وزراء أوبك في الجزائر في العاشر من فبراير/ شباط المقبل.

وبدأت الولايات المتحدة مؤخرا ضغوطها على منظمة أوبك لكيلا تخفض إنتاجها الحالي، وسط قلق واشنطن من ارتفاع مستوى الأسعار.

وتزامن ذلك مع هبوط حاد في مخزونات الولايات المتحدة من الوقود مع استعداد أسواقها الأكثر استهلاكا للطاقة في العالم لموجة أخرى من الأحوال الجوية الشديدة البرودة.

وأعلن رئيس أوبك الحالي عبد الله العطية في تصريحات له قبل نحو أسبوعين أنه بحث مع نظيره الأميركي سبنسر إبراهام مخاوف واشنطن من أن يرتفع الطلب على النفط كثيرا في الربع الثاني من العام المقبل. وأوضح أن إبراهام طلب بشكل غير مباشر أن لا تخفض أوبك الإنتاج.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة