كلينتون يستبعد ركود الاقتصاد الأميركي   
الأربعاء 1421/10/15 هـ - الموافق 10/1/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

كلينتون وبوش
استبعد الرئيس الأميركي بيل كلينتون وجود مخاطر حدوث ركود اقتصادي معارضا بذلك تحذيرات أطلقها خلفه جورج بوش. وقال إن المؤشرات الراهنة تدل على أن الاقتصاد الأميركي يعيش أزهى عصوره. وأضاف "مازلنا نتمتع بأفضل نمو للدخل القومي في تاريخ الولايات المتحدة. ومازال اقتصادنا أفضل بنسبة 50% مما كان عليه قبل ثماني سنوات عندما توليت السلطة ونسبة البطالة التي كانت في حينها7.3% هي اليوم عند مستوى 4%.

وكان الرئيس الأميركي يتحدث أمام نحو 12 ألف طالب في جامعة ميشيغان في إيست لانسينغ أثناء جولة قام بها لوداع الأميركيين في عدد من ولايات وسط أميركا.

وفي الأسابيع الماضية بدا كلينتون حريصا على إبراز الإيجابيات التي تحققت أثناء ولايتيه الرئاسيتين مكثرا من الإشارة إلى الإنجازات التي تحققت في المجالات الاقتصادية والاجتماعية وإلى محاولاته إرساء دعائم السلام على مستوى العالم.

وقد عمد جورج دبليو بوش منذ فوزه في الانتخابات الرئاسية إلى التشكيك في متانة الاقتصاد الأميركي وأكد أن خطته لخفض الضرائب بنحو 1300 مليار دولار على مدار عشر سنوات ضرورية لتحقيق انتعاش اقتصادي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة