بنوك مغربية تحقق أرباحا قياسية لانخفاض الفائدة   
الأربعاء 1428/3/24 هـ - الموافق 11/4/2007 م (آخر تحديث) الساعة 22:02 (مكة المكرمة)، 19:02 (غرينتش)

زيادة إقبال الزبائن على القروض لانخفاض فوائدها رفعت أرباح البنوك (الجزيرة نت)
الحسن السرات-الرباط
حققت ثمانية بنوك مغربية أرباحا قياسية في العام الماضي، وفق النشرات السنوية التي أعلنت عنها في الصحافة المغربية ونشراتها الخاصة.

وسجلت البنوك الأعضاء في الاتحاد المغربي للأبناك أرباحا تجاوزت سبعة مليارات درهم (87.5 مليون دولار).

وتصدر المصارف الرابحة مجموعة البنك الشعبي بربح بلغ 2.3 مليار درهم تلاه التجاري وافا بنك بمبلغ 2.1 مليار درهم، ثم البنك المغربي للتجارة الخارجية بربح 950 مليون درهم، فالبنك المغربي للتجارة والصناعة بقيمة 535 مليون درهم، فالشركة المغربية العامة للأبناك بمقدار 534 مليون درهم.

وانضم للبنوك الرابحة أيضا القرض الفلاحي والقرض العقاري والسياحي اللذين كانا قبل سنوات في وضعية صعبة للغاية، وانتقلا إلى بر الأمان بربح وصل 387 مليون درهم للأول و147 مليون درهم للثاني.

وتقدمت البنوك الثمانية قائمة المؤسسات المالية التي حققت نسبة كبيرة من الربح الصافي مقارنة مع المؤسسات المسجلة في بورصة الدار البيضاء وقطاع الاتصالات وشركات التمويل الأخرى، إذ تراحت الأرباح بين 23.3% و38.8%.

وقالت المحللة المالية المختصة في القطاع البنكي نزهة صابر إن سبب ارتفاع الأرباح يعود إلى زيادة إقبال الزبائن على الاقتراض لانخفاض الفوائد ولترويج القروض في القطاع العقاري والبنية التحتية.

وتوقع اقتصاديون أن تكون السنة الحالية شبيهة بسابقتها أو مساوية لها على الأقل بناء على الأحوال المسجلة في الأشهر الثلاثة الأولى من السنة الحالية.

ويرى المراقبون الاقتصاديون أن إقبال المغاربة على البنوك سيزيد إن لم يستقر في حدود نسبة 30%.

وقد دفعت الأرباح بنوك المغرب إلى التوجه للخارج لمزيد من الاستثمار، خاصة في القارة الأفريقية، ومثلت البنوك الثلاثة الأولى من حيث الأرباح هذا التوجه في بلدان غرب أفريقيا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة