تسوية قادمة لخلاف الغاز بين الجزائر وإسبانيا   
الأحد 1428/7/7 هـ - الموافق 22/7/2007 م (آخر تحديث) الساعة 1:11 (مكة المكرمة)، 22:11 (غرينتش)
وزير الطاقة الجزائري شكيب خليل 
(رويترز-أرشيف)
أعلن وزير الطاقة والمناجم الجزائري شكيب خليل أمس السبت قرب التوصل إلى حل للخلاف حول الغاز بين شركة المحروقات الجزائرية (سوناطراك) وإسبانيا.

جاء ذلك بعد الزيارة التي قام بها خليل إلى مدريد الخميس الماضي بناء على دعوة من وزير الصناعة والتجارة والسياحة جوان كلوس.

وطعنت سوناطراك في قرار اتخذته لجنة الطاقة الإسبانية ربطت فيه زيادة حق الشركة الجزائرية بالتصويت في شركة ميدغاز -المكلفة إنجاز أنبوب غاز بين الجزائر واسبانيا- بالحد من حجم ما تبيعه من الغاز في إسبانيا إلى مليار متر مكعب سنوياً بدلاً نن ثلاثة مليارات.

وبعدما امتنعت وزارة الصناعة الإسبانية عن الرد على طعن سوناطراك هددت الأخيرة برفع شكوى أمام المحاكم الإسبانية والمفوضية الأوروبية لإسقاط قرار لجنة الطاقة الاسبانية الذي اعتبرته الجزائر غير منصف.

وترغب لجنة الطاقة الإسبانية في إرغام سوناطراك على عدم تقليص صادراتها عبر أنبوب الغاز إلى ما دون 80% من قدرته النظرية، أي ثمانية مليارات متر مكعب سنوياً اعتباراً من 2009.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة