"الأفريقي للتنمية" يقرض تونس 2.1 مليار دولار   
الأربعاء 1435/5/19 هـ - الموافق 19/3/2014 م (آخر تحديث) الساعة 23:20 (مكة المكرمة)، 20:20 (غرينتش)
مهدي جمعة قال إن بلاده بحاجة لقروض بقيمة ثمانية مليارات دولار في العام الحالي (الفرنسية-أرشيف)

قال البنك الأفريقي للتنمية الأربعاء إنه سيقرض تونس في العامين 2014 و2015 ما قيمته 2.1 مليار دولار لدعم اقتصادها، وأضاف البنك في بيان له إن حزمة القروض ستشمل قروضا غير سيادية وتخصص لتمويل مشاريع بنية تحتية ودعم برامج الإصلاح الاقتصادي. وكانت تونس قد حصلت من قبل على قروض بقيمة مليار دولار من البنك في العامين 2011 و2012.

وتعد هذه الحزمة الكبرى التي تحصل عليها البلاد منذ الثورة التي أطاحت بالرئيس المخلوع زين العابدين بن علي قبل ثلاث سنوات.

ورغم الانفراج السياسي الذي أحرزته تونس بعد تعيين حكومة مؤقتة جديدة والمصادقة على دستور جديد يشعر كثير من التونسيين بالضيق بسبب تقلص الوظائف وارتفاع الأسعار.

وقال رئيس الوزراء التونسي مهدي جمعة في وقت سابق هذا الشهر إن بلاده ستحتاج قروضا بقيمة ثمانية مليارات دولار في العام 2014 ارتفاعا من توقعات سابقة بقيمة 4.3 مليارات دولار، وذلك بسبب صعوبات في تمويل موازنة العام الجاري البالغة عشرين مليار دولار.

تونس حصلت منذ بداية العام على قروض من اليابان وصندوق النقد والبنك الدوليين فاقت 2.1 مليار دولار

قروض متوالية
وحصلت تونس بعد تنصيب حكومة جديدة والمصادقة على دستور على حزمة قروض من البنك الدولي واليابان والبنك الأوروبي للاستثمار وصندوق النقد الدولي لدعم اقتصادها المتعثر، فقد أقرضت طوكيو تونس الأسبوع الماضي 477 مليون دولار.

وفي الشهر الماضي أقرض البنك الدولي تونس 1.2 مليار دولار، وفي آخر يناير/كانون الثاني الماضي أفرج صندوق النقد الدولي عن دفعة قرض بقيمة 507 ملايين دولار.

وقد بدأ مهدي جمعة منذ السبت الماضي جولة خليجية يزور فيها خمسا من دول الخليج بهدف تعزيز العلاقات الدبلوماسية وجذب مستثمرين إلى تونس، وتشمل زيارة جمعة -والوفد المرافق له من رجال الأعمال- الإمارات والسعودية وقطر والبحرين والكويت.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة