المؤتمر الإسلامي يفتتح المعرض التجاري التاسع في الشارقة   
السبت 1423/10/17 هـ - الموافق 21/12/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

افتتح في إمارة الشارقة بدولة الإمارات العربية المتحدة السبت معرض تجاري يهدف إلى تعزيز التبادل بين الدول الـ57 الأعضاء في منظمة المؤتمر الإسلامي.

وقام حاكم الشارقة سلطان بن محمد القاسمي بافتتاح المعرض التجاري الإسلامي التاسع الذي ينظم للمرة الأولى في الخليج بحضور الأمين العام لمنظمة المؤتمر الإسلامي عبد الواحد بلقزيز ووزراء تجارة عشر دول أعضاء هي السعودية والعراق والبحرين وتونس والجزائر وإيران وتركيا والنيجر وبروناي بالإضافة إلى الإمارات.

وتشارك أيضا منظمات إسلامية من ثلاث دول أخرى غير أعضاء في منظمة المؤتمر الإسلامي (فرنسا وجنوب أفريقيا وتايلند) في المعرض الذي يستمر حتى نهاية الأسبوع الجاري في مركز المعارض بالشارقة على مساحة 16 ألف متر مربع.

وأكد وزير الاقتصاد والتجارة فاهم بن سلطان القاسمي أن الدول الأعضاء في المنظمة تستطيع أن تتجاوز خطر التهميش عن طريق التعاون الاقتصادي في ما بينها وأن تبدأ بتعزيز التجارة البينية كمرحلة أساسية. ويبلغ حجم التجارة الخارجية لدول المنظمة حسب الوزير أكثر من 700 مليار دولار كان نصيب التجارة البينية منها 11% فقط وهي نسبة ضئيلة.

من جهته ناشد بلقزيز ممثلي القطاع الخاص باعتبارهم الفاعلين الحقيقيين لاقتصاد الدول الأعضاء أن يعملوا لصالح تكثيف المبادلات التجارية بين البلدان الإسلامية بكل الوسائل، والالتزام بتنفيذ القرارات التي يتخذونها في اجتماعاتهم ودعم السياسات والممارسات الكفيلة بالوصول إلى تحقيق السوق الإسلامية المشتركة.

وأضاف أن ذلك سيجعل "الأمة الإسلامية تتبوأ المكانة التي تليق بها بين مصاف الدول الكبرى وفي مواجهة التكتلات الاقتصادية الكبيرة". وكانت الدول الأعضاء في منظمة المؤتمر الإسلامي تبنت خلال اجتماعها في أكتوبر/ تشرين الأول 1999 في ياوندي إعلانا يوصي بتكثيف تعاونها وتبادلها التجاري.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة