خسائر مصرية بالمليارات جراء الأزمة   
الجمعة 1430/6/19 هـ - الموافق 12/6/2009 م (آخر تحديث) الساعة 20:35 (مكة المكرمة)، 17:35 (غرينتش)
التقرير رجح تقلص الإيرادات من قناة السويس (الفرنسية-أرشيف)

توقعت الغرفة التجارية في القاهرة خسائر بنحو أربعة مليارات دولار للقطاعات الإنتاجية والتجارية في مصر خلال العام المالي الحالي بسبب تداعيات الأزمة المالية العالمية.
 
وقالت الغرفة في تقرير نشرته اليوم وكالة أنباء الشرق الأوسط إن قطاع الصناعات التحويلية من أكثر القطاعات تضررا.
 
وتوقع التقرير تقلص الصادرات خلال العام المالي الحالي الذي ينتهي في يونيو/حزيران الجاري 7% إلى 151 مليار جنيه (26.92 مليار دولار) مقارنة مع 162.3 مليار جنيه (28.94 مليار دولار) في العام السابق.
 
وأضاف أنه من المرجح أن تنخفض أيضا إيرادات قناة السويس المرتبطة بشدة بالتدفقات التجارية العالمية 7% إلى 26.5 مليار جنيه (4.72 مليارات دولار) من 28.5 مليار جنيه (5.08 مليارات دولار) العام الماضي.
 
وجاء في تقرير الغرفة التجارية بالقاهرة أن الصادرات تراجعت مع انخفاض الطلب العالمي الذي أثر بدوره على الوظائف والأجور وأضعف القوة الشرائية المحلية.
 
وأشار إلى أن إيرادات السياحة -وهي أحد أكبر مصادر العملة الصعبة في مصر- ستتراجع 15.6% إلى حوالي 50 مليار جنيه (8.91 مليارات دولار) من 59 مليار جنيه (10.52 مليارات دولار) في العام المالي الماضي.
 
ورجح التقرير أن تنخفض تحويلات المصريين العاملين بالخارج بواقع 600 مليون دولار دون أن يورد أرقاما للمقارنة.
 
وتراجع التضخم السنوي في مصر -وهي أكثر الدول العربية سكانا- منذ أن سجل أعلى مستوى له عند 25.6% في أغسطس/آب الماضي وهو ما سمح للبنك المركزي المصري بخفض أسعار الفائدة لتحفيز النمو.
 
ونما الاقتصاد المصري بمعدل سنوي بلغ 4.3% في الربع الأول من العام الحالي بعدما بلغ 7% مطلع العام الماضي.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة