هنية: واشنطن منعت البنوك من التعامل مع الحكومة الجديدة   
السبت 20/3/1428 هـ - الموافق 7/4/2007 م (آخر تحديث) الساعة 0:38 (مكة المكرمة)، 21:38 (غرينتش)

هنية طالب واشنطن برفع يدها عن البنوك حتى تكون هناك حركة مالية (الفرنسية)
قال رئيس الوزراء الفلسطيني إسماعيل هنية إن البنوك المحلية والإقليمية والدولية ترفض تحويل الأموال إلى حكومة الوحدة الجديدة.

واتهم هنية الولايات المتحدة بالضغط على البنوك لحجب الأموال عن حكومة تشكلت الشهر الماضي بزعامة الرئيس الفلسطيني محمود عباس.

وطالب أثناء خطبة الجمعة بأحد مساجد غزة الإدارة الأميركية بأن ترفع يدها عن البنوك حتى تكون هناك حركة مالية، إضافة إلى أن ذلك سيشجع الدول الغربية على إدخال الأموال بشكل طبيعي.

كما دعا رئيس الوزراء الدول العربية إلى الإيفاء بالتزاماتها المالية المتأخرة  للسلطة الفلسطينية، مشيرا إلى أن قيمة هذه المتأخرات تبلغ 1.5 مليار دولار.

في السياق ذاته قال مبعوث الكرملين الخاص إلى الشرق الأوسط ألكسندر سلطانوف إن الحظر المفروض على المساعدات للحكومة الفلسطينية يضر بفرص محادثات السلام مع إسرائيل "لأنه يدفع المجتمع الفلسطيني إلى التشدد".

والبنوك بالمنطقة معرضة بصفة خاصة للضغط الأميركي والإسرائيلي نظرا لاعتمادها على مؤسسات مالية "مراسلة" في إسرائيل والولايات المتحدة للقيام بالمعاملات اليومية بالشيكل والدولار.

وبموجب القانون الأميركي قد يتعرض أي بنك أجنبي يرفض التعاون مع واشنطن في حجب التمويل عن حركة حماس إلى تجميد أصوله بالولايات المتحدة، ومنعه من الوصول لأسواق المال الأميركية.

وكانت الجامعة العربية اعترفت قبل نحو شهرين بأن الدول الأعضاء لم تف بتعهداتها من الأموال التي وعدت بها السلطة الفلسطينية سوى بالنصف.

وشكلت حماس الحكومة في مارس/ آذار 2006 مما أدى إلى فرض حصار غربي، وحالت العقوبات المصرفية دون حصول السلطة الفلسطينية على ما يكفي من المال لصرف أجور موظفيها كاملة. كما تحجب اسرائيل مئات الملايين من الدولارات تمثل إيرادات ضريبية فلسطينية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة