زعماء أفارقة يعدون باعتماد أقل على القروض   
السبت 18/3/1422 هـ - الموافق 9/6/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

تعهد رؤساء الدول الأفريقية الذين شاركوا في أعمال القمة الاقتصادية الأفريقية بجنوب أفريقيا ببذل مزيد من الجهود من أجل مساعدة القارة للوقوف على قدميها وتقليل اعتمادها على القروض الأجنبية التي تثقل كاهل دولها بنفقات دين ضخمة.

وقال مراسل الجزيرة في جنوب أفريقيا إن القادة الأفارقة دعوا في ختام القمة التي عقدت بالتعاون مع المنتدى الاقتصادي العالمي إلى محاربة البيرقراطية والفساد الإداري اللذين يعتبران أبرز معوقات الاستثمار وتدفق رؤوس الأموال الأجنبية إلى أفريقيا.

وقال زعماء سياسيون واقتصاديون في منطقة جنوب أفريقيا إنه يتعين على القارة أن تكافح لتحسين دخول منتجاتها إلى الأسواق العالمية، وزيادة تدفق الاستثمارات الأجنبية، ومواصلة جهودها لتطبيق إصلاحات اقتصادية لتوفير فرص للسكان الذين يعيشون على أقل من دولار يوميا.

وقال رئيس جنوب أفريقيا ثابو مبيكي أمام مئات المشاركين في الاجتماع السنوي لمنطقة جنوب أفريقيا الذي ينظمه المنتدى الاقتصادي العالمي يوم أمس "يجب أن نبذل المزيد وبسرعة لمعالجة هذه الضرورة الملحة التي تواجهنا كل يوم".

ثابو مبيكي
ويسعى لقاء منتدى العام الحالي الذي واجه انتقادات بأنه تجمع للحوار أكثر منه للعمل إلى تحديد المعوقات التي جعلت نصيب المنطقة من الاستثمارات الأجنبية العالمية لا تتعدى
1%.

وتعهد مسؤولون بالمطالبة بمعاملة أفضل لصادراتهم في الجولة الجديدة من محادثات منظمة التجارة العالمية المقرر أن تستضيفها قطر في أغسطس/ آب المقبل.

وقال أغلب المشاركين وعددهم 900 شخص إنهم متفائلون بأن اجتماع العام سيتمخض عن عمل ملموس من الزعماء الأفارقة، وهي وجهة النظر التي عبر عنها العديد من الزعماء الأفارقة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة