تويوتا ونيسان تخفضان إنتاجهما بالصين   
الأربعاء 10/11/1433 هـ - الموافق 26/9/2012 م (آخر تحديث) الساعة 11:13 (مكة المكرمة)، 8:13 (غرينتش)
زيادة الطلب بالسوق الصينية أدت إلى جذب العديد من شركات صناعة السيارات الأجنبية (الأوروبية)

خفضت كل من شركتي السيارات اليابانيتين تويوتا ونيسان إنتاجهما من السيارات في الصين بسبب تراجع المبيعات في ظل توتر العلاقات بين الصين واليابان على خلفية أزمة جزر بحر الصين الشرقي.

كما تعتزم الشركتان إغلاق مصانعهما في الصين قبل أيام من عطلة سنوية للاحتفال بمهرجان الخريف والعيد الوطني تمتد لخمسة أيام.

وذكرت صحيفة نيكاي الاقتصادية اليابانية أن تويوتا ستغلق مصنعها في إقليم غوانغ دونغ اعتبارا من اليوم قبل الموعد المقرر للعطلة بأربعة أيام.

يشار إلى أن مبيعات تويوتا في الصين انخفضت بنسبة 30% منذ تفجر الأزمة بين طوكيو وبكين بسبب النزاع بينهما على مجموعة من الجزر غير المأهولة في بحر الصين الشرقي.

وأشارت الصحيفة إلى أنه سيتم إلغاء فترة العمل الليلية في مصنع تويوتا في غوانغ دونغ عندما يستأنف العمل بعد العطلة، وهو ما يعني انخفاض طاقته الإنتاجية من مستواها الحالي وهو 30 ألف سيارة شهريا.

كما تعتزم نيسان وقف العمل في مصانعها يوم غد. وكانت نيسان قد ألغت الفترة الليلية في أحد مصانع غوانغ دونغ منذ 19 سبتمبر/أيلول الحالي. وأشارت نيكاي إلى أنه من غير المقرر إعادة تشغيل الفترة الليلية بعد انتهاء العطلة السنوية.

وكانت الأزمة السياسية بين الصين واليابان قد اشتدت عندما أعلنت طوكيو الأسبوع الماضي شراء ثلاث جزر من الجزر المتنازع عليها من أصحابها مما أدى إلى تفجر سلسلة من المظاهرات المناوئة لليابان في العديد من المدن الصينية.

يذكر أن كلا من الصين وتايوان تدعي السيادة على الجزر التي تسيطر عليها اليابان حاليا في بحر الصين الشرقي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة