العراق يحتاج إلى عام لاستئناف صادرات النفط من الشمال   
الأربعاء 1427/2/29 هـ - الموافق 29/3/2006 م (آخر تحديث) الساعة 13:49 (مكة المكرمة)، 10:49 (غرينتش)
الهجمات المتكررة أدت إلى منع صادرات العراق من الشمال (الفرنسية)
قال هاشم الهاشمي وزير النفط العراقي إن العراق يحتاج إلى ما بين ثمانية أشهر و12 شهرا قبل أن يتمكن من استئناف تصدير النفط من حقوله الشمالية عن طريق تركيا بعد توقف الصادرات منذ العام الماضي بسبب التخريب.
 
وقال الهاشمي إن خط الأنابيب الرئيسي الشمالي دمر بالكامل ولا يعمل على الإطلاق وإنه لا سبيل إلى تصدير النفط من الشمال.
واستؤنفت الصادرات عن طريق خط الأنابيب إلى ميناء جيهان التركي على البحر المتوسط لفترة وجيزة في يناير/كانون الثاني بعد أن توقفت أسابيع في أعقاب هجوم كبير في أكتوبر/تشرين الأول.
 
وفي ديسمبر/كانون الأول ويناير/كانون الثاني الماضيين بلغت صادرات النفط العراقية أدنى مستوى منذ عام 2003 إذ كانت نحو1.1 مليون برميل يوميا.
 
وقال الهاشمي إن من المتوقع أن تبلغ صادرات العراق في شهر مايو/أيار عن طريق الخليج 1.5 مليون برميل يوميا. وأضاف أن الإنتاج استقر في نطاق بين 1.9 مليون برميل يوميا و2.1 مليون برميل في اليوم.
 
وكان الكابتن مايك شيرباك المسؤول عن التجديدات في مرفأ البصرة النفطي أشار الاثنين الماضي إلى أن صادرات العراق النفطية تدور حاليا حول 1.5 مليون برميل يوميا وإنها كانت بين 1.2 و1.4 مليون برميل يوميا في الأيام الأخيرة.
 
وعانى قطاع النفط العراقي الذي عرقلته الحرب والعقوبات وقلة الاستثمارات على مدى عقود من الأزمة تلو الأزمة منذ الغزو الأميركي عام 2003.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة