دبي تبني أول ناطحة سحاب صديقة للبيئة بالعالم   
الثلاثاء 7/4/1428 هـ - الموافق 24/4/2007 م (آخر تحديث) الساعة 19:24 (مكة المكرمة)، 16:24 (غرينتش)
البرج الذي تبنيه دبي وتقول إنه سيكون الأعلى في العالم عند اكتماله (الفرنسية-أرشيف)
تعتزم إمارة دبي بناء أول ناطحة سحاب "صديقة للبيئة" في العالم تنتج من الكهرباء أكثر مما تستهلك في إطار جهود الإمارة للحفاظ  على وضعها الرائد في مجال تكنولوجيا البناء.
 
وقال المهندس الإيطالي ديفد فيشر الذي سيشرف على البناء إن ناطحة السحاب وارتفاعها 312 مترا ستحتوي على  طوابق دوارة كما أن المبنى كله مجهز بتوربينات رياح ولوحات طاقة شمسية مما سيجعله في غنى عن مصادر الطاقة الخارجية.
 
وأكدت هيئة السياحة في دبي أن حماية البيئة هي واحدة من أهم أهداف الإمارة في خطة شاملة عرضت مؤخرا تتضمن حماية المواقع المهمة بيئيا والحفاظ على مصادر المياه وإدارة الطاقة والموارد.
 
 يشار إلى أن إمارة دبي نوعت في السنوات الأخيرة مصادر دخلها بعيدا عن تصدير النفط حيث اتجهت إلى الخدمات والسياحة وهو الأمر الواضح في مشروعاتها الإنشائية الضخمة ومنها جزيرة "جميرة بالم" أكبر جزيرة صنعها الإنسان في العالم وناطحات السحاب الفائقة مثل "أبراج الإمارات".
 
يذكر أن دبي تبني برجا حاليا يفترض أن يصبح الأعلى في العالم عند إنجازه في نهاية 2008، وقد بلغ خلال بداية الشهر الحالي طبقته العشرين بعد المائة ووصل ارتفاعه إلى 422.5 مترا.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة