الإكوادور تخفض أرباح شركات النفط الأجنبية   
السبت 1428/9/24 هـ - الموافق 6/10/2007 م (آخر تحديث) الساعة 1:14 (مكة المكرمة)، 22:14 (غرينتش)
رئيس الإكوادور رافائيل كوريا يوقع اليوم القرار الجديد (الفرنسية)
 
وقع رئيس الإكوادور رافائيل كوريا مرسوما رئاسيا يلزم شركات النفط الأجنبية بزيادة حصة الدولة إلى 99% من العائدات الإضافية التي تحصلها شركات النفط الأجنبية من الزيادة عن سعر الأساس المتفق عليه عند التعاقد.
 
ويقضي القرار الجديد بحصول الدولة على نسبة 99% من العائدات الإضافية فيما تحصل الشركات على 1% فقط من الأرباح الإضافية، وذلك خلافا لما كان متبعا باقتسام الأرباح الإضافية بنسبة 50% بين كلا الطرفين.
 
وبرر كوريا رفع النسبة بارتفاع أسعار المحروقات، في الوقت الذي تعيد فيه الحكومة التفاوض حول عقود نفطية مع خمس شركات متعددة الجنسيات من فرنسا والبرازيل والصين والولايات المتحدة.
 
وقال وزير النفط كالو شيريبوجا إنهم ينوون تغيير عقود المشاركة مع الشركات النفطية إلى عقود خدمات، أي استبدال السماح للشركات الأجنبية بامتلاك جزء من النفط المستخرج لتصبح الدولة صاحبة الحق ببيع النفط الخام مقابل دفع رسوم للشركات عن استخراج الخام.
 
وذكرت متحدثة رئاسية أن هذا القرار لن يسري فقط على الشركات التي أتمت التعاقد مع الحكومة بل على تلك التي لا تزال في طور التفاوض.
 
ويتهم منتقدو هذه الخطوة الحكومة باتباع نهج فنزويلا مع شركات النفط، غير أن الإكوادور أكدت عدم نيتها تأميم شركات النفط.
 
يُشار إلى أن الإكوادور تعد خامس أكبر منتج للنفط في أميركا الجنوبية إذ تنتج 532 ألف برميل يوميا.
 
وتشكل صادرات شركة النفط الوطنية (بيترو إكوادور) نحو 37% من إجمالي صادرات النفط، فيما تشكل صادرات الشركات الخاصة النسبة المتبقية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة