البرلمان اليمني يوصي بعدم تجديد عقد هنت أويل   
الأربعاء 1426/2/20 هـ - الموافق 30/3/2005 م (آخر تحديث) الساعة 15:48 (مكة المكرمة)، 12:48 (غرينتش)
أصدر البرلمان اليمني توصية بعدم تجديد عقد شركة هنت أويل الأميركية النفطية التي تعمل في اليمن منذ العام 1981. وطالب نواب في البرلمان الحكومة اليمنية بالإسراع في إيجاد بدائل لهذه الشركة التي سينتهي عقدها في نوفمبر/تشرين الثاني القادم.
 
وقالت مصادر ضريبية لنشرة الجزيرة الاقتصادية إن شركة هنت تهربت من دفع ضرائب تقدر بحوالي 100 مليون دولار.
 
وتجري مصلحة الضرائب اليمنية تحريات لبحث احتمال تهرب 88 شركة ومؤسسة خاصة محلية وأجنبية من دفع الضرائب. وكشفت المصلحة أنها ستحيل تلك الشركات إلى القضاء.
 
وتعمل الشركات في مجالات النفط والمقاولات والملاحة والتجارة، ويبلغ مجموع ما تهربت من دفعه نحو 210 ملايين دولار.

ويشهد إنتاج اليمن من النفط تراجعا في وقت يعتبر فيه من صغار المنتجين في العالم.
 
وقال نائب رئيس الوزراء وزير التخطيط اليمني أحمد محمد صوفان في وقت سابق من هذا الشهر إن إنتاج بلاده من النفط لا يتجاوز 380 ألف برميل يوميا.
 
وشكلت إيرادات النفط 90% من عوائد الصادرات اليمنية الكلية وتخطت 70% من إيرادات الميزانية العام الماضي.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة