روسيا تستبعد تكييف إنتاجها النفطي مع أوبك   
الأحد 1425/2/13 هـ - الموافق 4/4/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

إحدى المنشآت النفطية في روسيا
أعلن وزير المالية الروسي ألكسي كودرين أن بلاده ستواصل رفع إنتاجها من النفط وأنها لا تتوقع تكييف إنتاجها النفطي مع إنتاج دول منظمة أوبك.

وقال كودرين أثناء لقاء مع الصحفيين السبت في نيويورك إن روسيا تتوقع سعرا متوسطا لبرميل النفط (حوالي27.5 دولارا) في عام 2004.

وأضاف أن الأسعار النفطية القياسية أتاحت لروسيا زيادة توقعاتها في مجال النمو الاقتصادي من 5.2% إلى 6.4% في نهاية مارس/ آذار.

وبينما تؤكد أوبك خفض إنتاجها لمواجهة انخفاض كبير في أسعار النفط, قال كودرين إن "الوكالات الرئيسية في مجال التوقعات" تتوقع ارتفاع الأسعار, وهو ما يلتقي مع حساباتنا الخاصة". وأوضح الوزير الروسي أن حكومته تستند إلى توقعاتها الخاصة وإلى "الوكالات الرئيسية في مجال التوقعات" من أجل استباق تقلبات أسعار النفط.

يذكر أن الزيادة الكبيرة في الصادرات النفطية الروسية والتي شجعتها الأسعار المرتفعة جدا, تتناقض مع إستراتيجية أوبك.

وأكدت أوبك الخميس أنها ستخفض إنتاجها اعتبارا من اليوم نفسه, الأول من أبريل/ نيسان, بواقع مليون برميل في اليوم وفقا لما كانت أعلنته في فبراير/ شباط.
وبررت هذا القرار بخشيتها من تدهور الأسعار في الأشهر المقبلة بسبب الانخفاض الكبير المنتظر في حركة الطلب في السوق.

وتبلغ أسعار النفط حاليا مستويات مرتفعة جدا رغم أنها سجلت تراجعا الأسبوع الماضي. وأقفل سعر برميل النفط الخام الجمعة على 34.39 دولارا في نيويورك. ولم ينخفض عن عتبة الثلاثين دولارا منذ أربعة أشهر.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة