أوبك تطمئن المستهلكين وتدعو الأعضاء لاحترام الحصص   
الثلاثاء 1423/9/1 هـ - الموافق 5/11/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قال رئيس أوبك ريلوانو لقمان إن المنظمة قادرة على سد أي عجز ينجم عن توقف نفط العراق نتيجة عمل عسكري أميركي عليه، وتوقع أن تطالب بغداد بعد رفع العقوبات الدولية عنها بزيادة حصتها من الإنتاج بحيث تساوي حصة إيران. وطالب المسؤول أعضاء المنظمة بانضباط أكبر بحصص الإنتاج.

وكشف لقمان الذي يحضر مؤتمرا للنفط والمال في لندن عن أن أعضاء أوبك ينتجون مليوني برميل يوميا فوق سقف الإنتاج الرسمي للمنظمة البالغ 21.7 مليون برميل يوميا. وقال إن فائض الطاقة الإنتاجية يجب ألا يستخدم في إغراق السوق بالإمدادات.

وقال لقمان في كلمة أمام المؤتمر "في أول فرصة سيطلب العراق المساواة مع إيران في الحصة وهذا أمر لا نرفضه. إنه أمر تاريخي". وكانت حصة العراق في أوبك قبل فرض العقوبات 3.14 ملايين برميل يوميا وهي نفس الحصة المخصصة لإيران.

وتبلغ حصة إيران اليوم 3.186 مليون برميل يوميا في حين يضخ العراق نحو 2.5 مليون برميل يوميا. وفي وقت سابق قال المؤتمر الوطني العراقي المعارض إنه سيطلب رفع حصة العراق إلى 5.3 ملايين برميل يوميا للتعويض عن سنوات الحصار.

تأتي دعوة لقمان للأعضاء بالانضباط بالإنتاج في وقت تراجعت فيه أسعار النفط العالمية في الأسابيع الأخيرة لجملة أسباب منها ضعف الالتزام بنظام الحصص.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة