بودمان يبدي خيبة أمل لخفض إنتاج أوبك والأسعار ترتفع   
الجمعة 1427/11/25 هـ - الموافق 15/12/2006 م (آخر تحديث) الساعة 16:48 (مكة المكرمة)، 13:48 (غرينتش)

بودمان قال إن هناك وقتا لتقييم خفض إنتاج أوبك (الفرنسية-أرشيف)
عبّر وزير الطاقة الأميركي سام بودمان عن خيبة أمله إزاء قرار منظمة البلدان المصدرة للنفط (أوبك) خفض إنتاجها 500 ألف برميل يوميا اعتبارا من بداية فبراير/شباط المقبل.

وقال بودمان قبل قمة أميركية آسيوية في بكين اليوم إن إرجاء أوبك الخفض شهرا آخر أو ستة أسابيع سيمنح المنظمة مزيدا من الوقت للتقييم.

وقررت أوبك خلال اجتماعها في العاصمة النيجيرية أبوجا أمس خفض إنتاجها 500 ألف برميل يوميا اعتبارا من أول فبراير/شباط المقبل بعد خفضها 1.2 مليون برميل يوميا في أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

وتجاريا شهدت أسعار مزيج برنت والخام الأميركي ارتفاعا خلال التعاملات الأوروبية في العقود الآجلة لتواصل انتعاشها الذي بدأ أمس.

ودعم صعود الأسعار هذا الأسبوع التراجع الذي كان أكبر من التوقعات في مخزونات الخام الأميركية.

ولكن اعتدال درجات الحرارة النسبي في شمال شرق الولايات المتحدة أكبر سوق لوقود التدفئة في العالم، حد من الطلب على النفط.

وارتفع مزيج برنت 43 سنتا إلى 63.32 دولارا للبرميل، بينما صعد الخام الأميركي الخفيف 28 سنتا إلى 62.79 دولارا للبرميل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة