الصين والهند تعززان التبادل التجاري   
الخميس 1432/1/11 هـ - الموافق 16/12/2010 م (آخر تحديث) الساعة 16:17 (مكة المكرمة)، 13:17 (غرينتش)

الجانبان وقعا ست اتفاقيات للتعاون في عدة مجالات (الفرنسية)


وضعت الصين والهند هدفا لزيادة حجم التجارة بينهما إلى 100 مليار دولار بحلول عام 2015 .
 
كما وقع الجانبان ست اتفاقيات حول الأنشطة المصرفية ومصادر المياه والإعلام والتبادل الثقافي والتكنولوجيات الصديقة للبيئة، وذلك بعد محادثات بين رئيس الوزراء الهندي مانموهان سنغ ونظيره الصيني وين جياباو الذي بدأ أمس زيارة للهند تستغرق ثلاثة أيام.
 
وجاء في بيان مشترك صدر عقب المحادثات أن "هناك مساحة كافية في العالم لتنمية الهند والصين، ومجالات كافية لتعاون البلدين".

ورغم خلافاتهما السياسية فإن التجارة بين الهند والصين مزدهرة، وهما من الاقتصادات الأسرع نموا في آسيا.
 
وتمخضت المناقشات اليوم أيضا عن تحديد هدف جديد للتجارة الثنائية بين الاقتصادين ليصل حجمها إلى 100 مليار دولار بحلول عام 2015، وكذلك الاتفاق على إجراءات لتعزيز الصادرات الهندية للصين من أجل خفض العجز التجاري الهندي.
 
يذكر أن الصين تعتبر أكبر شريك تجاري للهند. وبلغ حجم التجارة الثنائية 43 مليار دولار عام 2009، ومن المتوقع أن يتجاوز 60 مليار دولار عام 2010.

كما أنشأت الصين والهند منتدى للمسؤولين التنفيذيين في المؤسسات الاقتصادية في كلا البلدين، يكون معنيا ببحث القضايا التجارية، ووضع توصيات من أجل تعاون أفضل في التجارة والاستثمار.
 
ووقع بنك الاحتياطي الفدرالي الهندي ولجنة تنظيم المصارف الصينية اتفاقا لتعزيز التعاون المصرفي والمالي.
 
وذكر البيان المشترك أن الهند والصين اتفقتا على توسيع التعاون القائم في مجال تغير المناخ ومحادثات التجارة العالمية في إطار مجموعة العشرين.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة