برنانكي يحذر من تجميد سقف الاستدانة   
الأربعاء 1432/7/15 هـ - الموافق 15/6/2011 م (آخر تحديث) الساعة 12:45 (مكة المكرمة)، 9:45 (غرينتش)

برنانكي: عدم رفع سقف الدين سيسبب تعطيلاً خطيراً للأسواق المالية ونظام المدفوعات (الفرنسية-أرشيف)


حذر رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي الأميركي بن برنانكي من الفشل في رفع سقف الدين العام الحكومي البالغ 14.3 تريليون دولار.
 
واعتبر أن الإخفاق في رفع سقف الدين سيتطلّب من الحكومة الاتحادية تأجيل أو التخلّف عن دفعات التزمت بها مسبقاً، محذراً من أن مجرد تعليق قصير لتسديد مدفوعات الأصول أو الفوائد على ديون وزارة الخزانة من شأنه أن يسبب تعطيلا خطيراً للأسواق المالية ونظام المدفوعات.
 
وأوضح أن هذا الإخفاق سيؤدي أيضاً إلى خفض تصنيف ديون الحكومة الأميركية وقد يثير شكوكاً أساسية بشأن الجدارة الائتمانية للولايات المتحدة ويلحق ضررا بالدور المميز للدولار والأوراق المالية الخاصة بوزارة الخزينة في الأسواق العالمية على المدى الطويل.
 
وحددت وزارة الخزانة الثاني من أغسطس/آب المقبل موعداً نهائياً لرفع سقف الدين الأميركي.
 
وبلغت الحكومة سقف الدين يوم 16 مايو/أيار الماضي، واضطر وزير الخزانة تيموثي غيثنر للجوء إلى إجراءات طارئة، من بينها استخدام صناديق المعاشات الاتحادية للوفاء بالتزامات البلاد.
 
ومن المنتظر أن يستأنف جو بايدن نائب الرئيس الأميركي ومشرعون بارزون من الحزبين الديمقراطي والجمهوري مفاوضات الميزانية اليوم مع سعيهم لتخفيضات حادة في الإنفاق قد تعطي الكونغرس الستار السياسي لزيادة سقف الدين قبل أن تنفد الأموال لدى الحكومة.

وصوت مجلس النواب الأميركي في وقت سابق من هذا الشهر ضد رفع حد الدين، في تحرك سياسي من جانب الأغلبية الجمهورية تأكيداً على الحاجة إلى خفض النفقات الحكومية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة