عائدات الكويت في 9 أشهر تغطي تقديرات الإنفاق بالموازنة   
الأحد 1430/1/29 هـ - الموافق 25/1/2009 م (آخر تحديث) الساعة 17:28 (مكة المكرمة)، 14:28 (غرينتش)

منذ العام المالي 99/2000 حتى الآن بلغت فوائض الكويت 113 مليار دولار (رويترز-أرشيف)

قالت وزارة المالية الكويتية إن عائدات الحكومة بلغت 18.55 مليار دينار (64 مليار دولار) في أول تسعة أشهر من العام المالي الحالي، لتغطي كل أوجه الإنفاق المقدرة في الموازنة الحالية.

 

وقدرت الكويت في السابق باب الإنفاق في موازنتها للعام المالي الحالي الذي ينتهي في مارس/آذار بنحو 19 مليار دينار (65.5 مليار دولار)، كما قدرت العائدات بنحو 12.7 مليار دينار (43.7 مليار دولار).

 

وأشارت الوزارة إلى أن عائدات النفط حتى ديسمبر/كانون الأول الماضي بلغت 17.6 مليار دينار (61 مليار دولار)، مسجلة ارتفاعا بنسبة 50.8% عن تقديرات الموازنة لكل العام.

 

وبلغ حجم الإنفاق في الأشهر التسعة الأولى من العام المالي الحالي حتى ديسمبر/كانون الأول الماضي 8.7 مليارات دينار، ما يمثل 46% فقط من التوقعات المقدرة في الموازنة في كل السنة. وهذه الأرقام تترك فائضا في الموازنة يبلغ 9.8 مليارات دينار (34 مليار دولار). وهذه هي السنة العاشرة على التوالي التي تحقق فيها الكويت فائضا في الموازنة.

 

لكن الفائض في موازنة هذا العام يتوقع أن يبلغ 10 مليارات دولار من تقديرات سابقة بوصوله إلى 40 مليارا.

 

وقد يعني ذلك احتمال وجود عجز بالموازنة العام القادم إذا لم ترتفع أسعار النفط.

 

وحققت الكويت فائضا بلغ 35 مليار دولار في الموازنة السابقة.

ومنذ العام المالي 99/2000 حتى الآن حققت الكويت فوائض بلغت 113 مليار دولار.

 

وانخفضت العائدات الشهرية للكويت خلال الأشهر الماضية بعد انخفاض أسعار النفط من 147 دولارا منتصف يوليو/تموز الماضي إلى نحو 45 دولارا حاليا.

 

ووصلت هذه العائدات الشهر الماضي إلى 827 مليون دينار (2.85 مليار دولار)، وهو أدنى مستوى خلال العام المالي الحالي في مقابل 3.5 مليارات دينار (12 مليار دولار) في أغسطس/آب الماضي.

 

ولدى الكويت 10% من احتياطيات العالم من النفط وتبلغ طاقتها الإنتاجية 2.6 مليون برميل يوميا، لكن تم تخفيضه إلى 2.2 مليون بسبب سياسة منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) الرامية إلى خفض الإنتاج لدعم الأسعار.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة