منظمة التجارة العالمية تبحث انضمام إيران الثلاثاء   
الجمعة 1422/2/11 هـ - الموافق 4/5/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قالت منظمة التجارة العالمية إن الطلب الإيراني المقدم منذ العام 1996 للانضمام إليها سيدرج للمرة الأولى على جدول أعمال مجلسها العام المقرر عقده الثلاثاء المقبل في جنيف.

وستتم دراسة طلب الجمهورية الإسلامية من سفراء 14 دولة عضوا في المنظمة، لكن مناقشته في الاجتماع لا يعني أنه سيقبل.

ويقول مراقبون إن الولايات المتحدة قد تستخدم حق النقض (الفيتو) لعرقلة إقرار الطلب في المجلس الذي يعمل وفقا لقاعدة التوافق.

وكان الطلب الإيراني للانضمام إلى منظمة التجارة العالمية قد تم تقديمه للمرة الأولى إلى أمانة سر المنظمة عام 1996 ثم مرة أخرى عام 1998، ولكن لم تتم إحالته إلى المجلس الأعلى بسبب معارضة الولايات المتحدة حسب مصدر دبلوماسي.

وجددت إيران الطلب العام الماضي داخل المجموعة غير الرسمية للدول النامية التي كانت مصر تترأسها آنذاك، وكلفت المجموعة مصر بإجراء مشاورات والمطالبة بإحالة الطلب الإيراني إلى المجلس الأعلى للمنظمة.

وفي خطاب انتقدت فيه "المصاعب المتعددة" التي تواجه الدول النامية المرشحة للانضمام إلى منظمة التجارة العالمية, أعربت سفيرة مصر فايزة أبو النجا عن أسفها الشديد في ديسمبر/ كانون الأول لأن المجلس الأعلى "محروم من حقه في أخذ طلب إيران في الاعتبار واتخاذ قرار بشأنه على الرغم من الجهود المتكررة" التي بذلتها إيران بهذا الصدد.

ونددت أبو النجا "بعدم احترام الإجراءات القائمة" في ما يتعلق بهذا البلد, معتبرة أن عدم الاحترام هذا "غير مقبول" في منظمة تقول إنها تقوم على احترام قواعد تجارية "غير تمييزية وشفافة".

وقد وافقت المنظمة مؤخرا على تسجيل الطلب الإيراني على جدول أعمال المجلس الأعلى في الثامن من مايو/ أيار.

وإذا ما تمت الموافقة على الطلب الإيراني فإن المنظمة ستشكل لجنة عمل للتفاوض مع الإيرانيين بشأن الشروط التفصيلية للانضمام للمنظمة.

وتضم منظمة التجارة العالمية اليوم 140 عضوا، وستصبح ليتوانيا التي صادق برلمانها على اتفاقيات الانضمام, العضو الـ141 نهاية هذا الشهر، ومن المتوقع أن يعطي المجلس الأعلى أيضا موافقته الثلاثاء على انضمام مولدافيا التي سيصادق برلمانها في ما بعد على اتفاقية الانضمام.

وهناك 28 دولة أخرى مرشحة للانضمام, من بينها الصين وروسيا والسعودية والجزائر وفيتنام ويوغسلافيا.

وكان المجلس الأعلى في منظمة التجارة العالمية وافق في فبراير/ شباط على إقامة مجموعة عمل متعددة الأطراف لدراسة طلب انضمام يوغسلافيا, في أعقاب سنوات من استبعاد بلغراد عن منظمات دولية في ظل سلطة سلوبودان ميلوسوفيتش.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة