مسؤول أميركي يعلن تخصيص نصف مليار دولار للنجف   
الأحد 1425/8/18 هـ - الموافق 3/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 22:49 (مكة المكرمة)، 19:49 (غرينتش)

مسؤولون من السفارة الأميركية ببغداد زاروا النجف لتقييم الاحتياجات بعد معارك عنيفة (رويترز-أرشيف)
أعلن مسؤول في السفارة الأميركية في بغداد اليوم الأربعاء تخصيص 500 مليون دولار أميركي لإعادة إعمار مدينة النجف المقدسة التي لحقت بها أضرار بليغة نتيجة المعارك العنيفة التي جرت بين القوات الأميركية وجيش المهدي الشهر الماضي.

وأوضح المسؤول الذي فضل عدم الكشف عن اسمه أنه تم تخصيص مبلغ إجمالي يبلغ نحو 500 مليون دولار منها 100 مليون دولار من الحكومة العراقية المؤقتة و400 من الولايات المتحدة.

وأشار إلى قيام مجموعة من كبار المسؤولين برئاسة نائب السفير الأميركي جيم جيفري بزيارة مدينة النجف قبل أيام، والتقت المحافظ عدنان الزرفي ومسؤولي المدينة وعددا من وزراء الحكومة العراقية المؤقتة للوقوف على احتياجات المدينة.

وقال المسؤول إن مجموعة أخرى زارت المدينة أمس تبعتها مجموعة اليوم لمتابعة هذا الموضوع، مضيفا أن أعمال التنظيف بدأت في المدينة لإزالة مخلفات الدمار.

وحدد المسؤول أن الهدف الأساسي هو إعادة الخدمات الأساسية، خاصة الطاقة الكهربائية والماء وإعادة بناء المباني المحيطة بالصحن الحيدري التي دمرت خلال المعارك.

وفي السياق نفسه ذكر المسؤول الأميركي أن تردي الأوضاع الأمنية في مدينة الصدر يحول دون القيام بحملة إعادة الإعمار فيها رغم توفر الأموال.

وتعهد رئيس الوزراء العراقي إياد علاوي في نهاية الشهر الماضي بإنفاق ملايين الدولارات على إعادة إعمار مدينة الصدر التي تفتقد إلى الخدمات الأساسية كالماء والكهرباء في ضاحية بغداد.

وفي إطار إعمار العراق أعلنت وزارة الخارجية اليابانية أمس أن طوكيو ستستضيف مؤتمرا لمانحي المعونة للعراق في أكتوبر/ تشرين الأول المقبل لتعزيز مشاركة دول معينة في إعادة إعمار العراق.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة