أرباح توتال الفرنسية تتراجع رغم تحسن إنتاجها للنفط   
الخميس 18/7/1428 هـ - الموافق 2/8/2007 م (آخر تحديث) الساعة 21:14 (مكة المكرمة)، 18:14 (غرينتش)

3.1 مليارات يورو أرباح توتال الصافية بالربع الثاني من 2007 (الفرنسية-أرشيف)
قالت مجموعة توتال الفرنسية للطاقة إن أرباحها تراجعت في الربع الثاني من العام الحالي بعدما طغى تراجع أسعار الغاز وأسعار صرف غير مواتية على التحسن في إنتاجها من النفط والغاز.

وسجلت توتال سادس أكبر شركات النفط في العالم بقيمتها السوقية 3.10 مليارات يورو (4.24 مليارات دولار) ربحا صافيا تم تعديله لاستبعاد مكاسب ناجمة عن تغيرات في قيمة مخزونات الوقود وبنود غير متكررة انخفاضا من 3.36 مليارات يورو في الفترة المقابلة عام 2006.

ورغم ذلك فقد تجاوزت نتائج أعمال الشركة متوسط توقعات المحللين البالغ 3.05 مليارات يورو.

وجاء اتجاه الشركة مخالفا لتراجع إنتاج النفط والغاز السائد في صناعة الطاقة بعد بدء إنتاج حقلها الجديد داليا قبالة سواحل أنغولا حيث ينتج 220 ألف برميل يوميا الأمر الذي ساهم بزيادة إنتاجها الربع سنوي بنسبة 1.4% إلى 2.322 مليون برميل يوميا من المكافئ النفطي.

وأشارت توتال إلى نمو إنتاجها الأساسي باستبعاد تغيرات محفظتها وخفض إنتاج البلدان المصدرة للنفط (أوبك) بلغ 3.5%.

ورفض المدير المالي في الشركة روبرت كاستان خلال مؤتمر عبر الهاتف تحديد أي هدف بالنسبة لتوقعات العام بأكمله.

وتوقعت توتال تحقيق نمو في عائداتها من تطوير حقول جديدة وعملياتها الاستكشافية ومباحثات مع شركات كبرى في عدد من الدول خلال السنوات المقبلة.

وقد أعلنت غازبروم -الشركة الروسية التي تحتكر قطاع الطاقة في روسيا في الربع الثاني من هذا العام- عن قرارها مشاركة توتال في حقل شتوكمان الذي يمكن أن يصبح مصدرا للغاز الطبيعي المسال مستقبلا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة