استمرار العمل والإضراب بمنجم ذهب موريتاني   
السبت 1434/10/4 هـ - الموافق 10/8/2013 م (آخر تحديث) الساعة 15:40 (مكة المكرمة)، 12:40 (غرينتش)
منظر من شمال موريتانيا حيث منجم تازيازت (الجزيرة نت)
قالت شركة كينروس الكندية العاملة في منجم تازيازت للذهب بموريتانيا إن"العمل في هذا المنجم الواقع شمالي البلاد ما زال متواصلا ولم يتأثر بإضراب العمال الذي بدأ الخميس الماضي".

وأوضحت الشركة في بيان صحفي وزعته بالعاصمة الموريتانية أن العمل في منشآت التنقيب عن المعدن النفيس ما زال مستمرا رغم الإضراب، وهو ماض بحسب البرمجة الموضوعة مسبقا.

وكان عمال منجم الذهب "تازيازت" قد بدؤوا الخميس إضرابا مفتوحا عن العمل احتجاجا على أوضاعهم وظروف عملهم وللمطالبة بتحسينها.

وقال الناطق باسم العمال أحمد ولد حكي في اتصال هاتفي إن 1500 من الموريتانيين العاملين بالمنجم قد توقفوا عن القيام بأعمالهم، مما أصاب المنجم بشلل تام.

وأوضح أن مطالب العمال تتمثل بمراجعة الرواتب بحسب الوظيفة، وتحقيق العدالة بين العمال وطاقم الإشراف، وإخضاع الشركة لقانون الشغل الموريتاني بدل اعتمادها على القوانين الكندية، وتحسين نظام الرعاية الصحية، ووفاء إدارة الشركة بتعهداتها تجاه عمال التنقيب.

وتملك الشركة الكندية الأم "كينروس" منجم تازيازت الموريتاني لإنتاج الذهب، وبدأت تنتج المعدن الأصفر الثمين هناك منذ عام 2010، ليصبح تازيازت من أكبر مناجم الذهب في العالم، حيث يصل استثمار الشركة الكندية فيه إلى أكثر من خمسة مليارات دولار. 

وتعتبر منطقة "تازيازت" في الشمال الموريتاني إحدى أغنى المناطق الموريتانية بمعدن الذهب، ويقدر الخبراء عام 2006 مخزونها الذهبي الصافي بـ890 أونصة ذهبية، فيما يزيد المخزون الكلي عن 2.2 مليون أونصة ذهبية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة