المملكة العالمية للفنادق تستحوذ على شركة كندية   
الاثنين 1427/1/1 هـ - الموافق 30/1/2006 م (آخر تحديث) الساعة 17:59 (مكة المكرمة)، 14:59 (غرينتش)
الوليد بن طلال بن عبد العزيز
أعلنت شركة المملكة العالمية للفنادق التي يرأسها الملياردير السعودي الأمير الوليد بن طلال اليوم الاثنين التوصل اتفاق شراء كامل شركة فيرمونت للفنادق والمنتجعات الكندية بصفقة بلغت قيمتها أكثر من 20 مليار ريال سعودي (5.5 مليارات دولار).
 
وقال الشركة التي تتخذ من العاصمة السعودية الرياض مقرا لها إنها ستحصل على ثلثي فيرمونت، في حين ستحصل شركة كولوني كابيتال على الثلث المتبقي بقيمة 45 دولارا للسهم الواحد.
 
وأضافت أن فيرمونت ستبقى مستقلة لإدارة وتمليك الفنادق ومقرها كندا. وستدمج فنادق كولوني رافلز إلى مجموعة فيرمونت التي ستصبح عالمية ورائدة للفنادق الراقية بالعالم يتبع لها 120 فندقا بـ 24 دولة.
 
ورأى الوليد أن هذا الصرح الهام سيساهم في دعم وجود شركته بالقطاع الفندقي حول العالم.
 
يُذكر أن مقر شركة كولوني رافلز بسنغافورة وتضم 29 فندقا بالقارتين الآسيوية والأوروبية، من ضمنها فندق رافلز بسنغافورة والذي تم بناؤه عام 1887.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة