الإمارات تخطط لتشكيل نقابات عمالية   
الجمعة 1427/3/2 هـ - الموافق 31/3/2006 م (آخر تحديث) الساعة 0:50 (مكة المكرمة)، 21:50 (غرينتش)
الإمارات تتفاوض مع منظمة العمل الدولية حول التعديلات الجديدة لقوانين العمل (الفرنسية)
قال وزير العمل الإماراتي علي الكعبي إن بلاده تعتزم إصدار قانون يسمح للعمال بتشكيل اتحادات وبالتفاوض بشكل جماعي.
 
وأوضح الكعبي أنه سيتم تشكيل اتحاد واحد يضم مثلين عن قطاعات الإنشاء وصيد الأسماك والزراعة والصناعات الأخرى.
 
يشار إلى أنه طبقا لقانون العمل الإماراتي الحالي فإن اتحادات العمال تعتبر غير قانونية كما يحظر على العمال التفاوض بشكل جماعي.
 
وأشار المسؤول الإمارتي إلى أنه يتفاوض مع منظمة العمل الدولية بشأن التعديلات الجديدة لقوانين العمل ببلاده كما توقع بدء تنفيذ قانون العمل الجديد نهاية العام الحالي.
 
وأوضح أن القانون الجديد سوف يضبط تنظيم الإضرابات ويحدد ما يمكن للعمال عمله وما لا يمكن.
 
وحمل الكعبي بشدة على تقرير "هيومن رايتش ووتش" حول وضع العمال الوافدين  في دبي ووصفه بأنه "خارج المنطق والعقل". وقال إنه لا يستطيع القول إن ساحة الإمارات العمالية تخلو من المخالفات من جانب الشركات، فهنالك مخالفات بالتأكيد وتتم معالجتها أولا بأول في إطار سيادة القانون واحترام حقوق الإنسان.
 
وكانت هيومن رايتس ووتش حثت أمس الأربعاء الحكومة الإماراتية على العمل من أجل تحسين ظروف عيش العمال الوافدين، مشيرة بالاستناد إلى تقارير صحفية إلى أن 880 حادثة وفاة وقعت في مواقع البناء عام 2004.
 
ودعت المنظمة الحقوقية ومقرها في واشنطن حكومة الإمارات للقيام بخطوات عاجلة لإنهاء ما وصفته بالممارسات التعسفية بحق العمال والتي أدت إلى إطلاق شرارة الاضطرابات الأخيرة في صفوف العمال الوافدين في دبي.
 
وطالبت المنظمة التي تتخذ من نيويورك مقرا لها الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي وأستراليا -التي تتفاوض مع الإمارات حول توقيع اتفاقات للتبادل الحر- اشتراط تحسين معاملة العمال في دولة الإمارات، والمعايير القانونية المتعلقة بهم، قبل توقيع هذه الاتفاقيات.
 
وكان عمال ورشة "برج دبي" الذي يتوقع أن يكون الأطول في العالم، بدؤوا قبل فترة حركة احتجاجية استكملوها بإضراب عن العمل استمر يومين.
 
وبحسب صحيفة "خليج تايمز" التي استندت إلى إفادات شهود عيان، عاد عمال ورشة برج دبي، وعددهم 2500 عامل، إلى عملهم بعدما هددتهم الشرطة والمسؤولون في هيئة العمل بالترحيل. وكان عمال آخرون بدؤوا إضرابا مماثلا في ورشة توسيع مطار دبي.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة