كهرباء فرنسا في بورصة باريس للمرة الأولى   
الثلاثاء 1426/9/23 هـ - الموافق 25/10/2005 م (آخر تحديث) الساعة 13:28 (مكة المكرمة)، 10:28 (غرينتش)
حكومة دوفيلبان نجحت في تجاوز أزمة مع النقابات العمالية بسبب تخصيص الكهرباء (الفرنسية-أرشيف)
سيد حمدي ـ باريس

تستعد سوق الأسهم الباريسية لتداول أسهم شركة كهرباء فرنسا بقيمة تصل إلى تسعة مليارات يورو، قبل الحادي والعشرين من الشهر القادم. ويعد هذا التحول الأول من نوعه على مستوى الشركة المملوكة للدولة والمحظور على القطاع الخاص المشاركة في رأسمالها.
 
وقد سادت أوساط المتعاملين في السوق الباريسية حالة من النشاط المبدئي للتعامل مع الحدث الأهم هذا العام على صعيد سياسة التخصيص التي تتبناها حكومة دومينيك دوفيلبان.
 
وتعتبر كهرباء فرنسا أكبر الشركات الأوروبية وأهم الشركات العاملة في مجال الطاقة الكهربائية على مستوى العالم، وذلك لما تمتلكه من مفاعلات نووية لتوليد الطاقة.
 
وترافق برنامج التخصيص مع اعتماد خطة لاستثمار 40 مليار يورو (نحو 48 مليار دولار) تقوم بها الشركة على مدى خمسة أعوام. وأعلنت الشركة أنها ستبيع في سوق الأسهم 15% من رأسمالها في صورة أسهم تتراوح قيمتها بين خمسة وتسعة مليارات يورو.
 
وسجل المحللون أن خطة الاستثمارات الجديدة تفوق متوسط ما تم إنفاقه خلال السنوات الخمس الماضية بنسبة 30%.
 
وأشار المحلل المالي جريجوري بيزو إلى أن وزير الاقتصاد  تييري بريتون الذي يشرف على عملية التخصيص بالاشتراك مع رئيس الشركة بيير جادونكس استهدف من خلال إعلان الخطة الاستثمارية الجديدة "بث الطمأنة" في أوساط المشترين الجدد لجزء من رأسمال الشركة.
 
وتقوم الحكومة في خطوة تالية بتحديد الحدين الأقصى والأدنى لسعر السهم الجديد. وفي أعقاب ذلك بثلاثة أسابيع يتم تحديد السعر عند بداية طرحه في السوق.

النقابات العمالية
"
تأمل الحكومة أن تذهب نسبة 50% من الحصة المباعة إلى أشخاص من العاملين في الشركة أو من خارجها

"
وتأمل الحكومة أن تذهب نسبة 50% من الحصة المباعة إلى أشخاص من العاملين في الشركة أو من خارجها. وتتزامن عملية التخصيص مع نزاع مع النقابات العمالية الحريصة على ملكية الدولة لشركات الخدمات العامة.
 
ونجح دوفيلبان في تجاوز الرفض خاصة من جانب إريك رولو رئيس نقابة (سي جي تي) التي يسيطر عليها اليسار.
 
وقال رولو إن نقابته لن تدعو إلى مقاطعة عملية البيع معتبرا أن شراء السهم يعد خياراً شخصيا وأن العامل في كهرباء فرنسا لن يتخلى عن الدفاع عن شركته المملوكة للدولة لمجرد أنه اشترى سهما منها.
 
وبادرت الحكومة بإرسال عدة رسائل للنقابات لحثها على عدم عرقلة العملية، إذ قررت استثمار ثلثي مبلغ الثلاثين مليار يورو داخل فرنسا والثلث الباقي في فروعها في الخارج. كما قامت الحكومة بزيادة الاستثمارات بمقدار 4 مليارات يورو، بعد أن كانت قد حددت في وقت سابق حجم الخطة الخمسية للاستثمارات بـ26 مليار يورو.
______________
مراسل الجزيرة نت    
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة