بوش يلقي كلمة حول الأزمة المالية وخطة لدعم الصناديق   
الجمعة 1429/9/19 هـ - الموافق 19/9/2008 م (آخر تحديث) الساعة 21:10 (مكة المكرمة)، 18:10 (غرينتش)

الإدارة الأميركية تسعى لتهدئة الأسواق المالية (الفرنسية)

يلقي الرئيس الأميركي جورج بوش كلمة حول الأزمة المالية في وقت لاحق اليوم، وفقا لما أعلنه البيت الأبيض.

وكان أعلن أمس عن خطة حكومية للتدخل من أجل مساعدة البنوك على التخلص من أصولها المهددة المتراكمة والعمل على إعادة الاستقرار للأسواق المالية التي تواجه أزمة حادة.

وقالت وزارة الخزانة الأميركية إن جزءا من خطة كبرى للمساعدة في تسوية الأزمة المالية الراهنة يتضمن برنامجا قيمته خمسون مليار دولار بهدف دعم صناديق الاستثمار المتعاملة في أسواق النقد.

ويرمي البرنامج لتقليل مخاوف المستثمرين الذين يقبلون على سحب أموالهم من أسواق المال جراء الأزمة المالية التي حدثت الأسبوع الحالي.

"
بولسون:
أهمية دور صناديق أسواق المال تكمن في أنها مدخرات ووسيلة للاستثمار لعدد كبير من الأميركيين حيث تمثل هذه الصناديق مصدرا أساسيا من أجل تمويل الأسواق والمؤسسات المالية
"
وأكد وزير الخزانة هنري بولسون في بيان أهمية دور صناديق أسواق المال كمدخرات ووسيلة للاستثمار لعدد كبير من الأميركيين حيث تمثل هذه الصناديق مصدرا أساسيا من أجل تمويل الأسواق والمؤسسات المالية.

واعتبر الحفاظ على الثقة في صناديق سوق المال ضروريا من أجل حماية تماسك واستقرار النظام المالي العالمي.

ولكن السيناتور الجمهوري ريتشارد شيلبي قال إن خطة إنقاذ المؤسسات المالية الأميركية قد تكلف نحو تريليون دولار.

ووسط هذه الأوضاع المالية المتأزمة والمساعي لإيجاد حلول للمشكلة فقد شهدت الأسواق ارتفاع أسعار النفط خمسة دولارات إلى 102.88 دولارا للبرميل.

وشهدت الأسواق الأوروبية ارتفاعا كبيرا في أسعار الأسهم حيث صعد يوروفرست الرئيسي بنسبة 8% بقيادة أسهم البنوك وشركات التعدين في ظل توقع بأن تؤدي خطة الإنقاذ الأميركية الشاملة إلى استقرار أسواق المال المتأزمة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة