لبنان متفائل بشأن مؤتمر باريس 3 رغم المعارضة   
السبت 1427/12/24 هـ - الموافق 13/1/2007 م (آخر تحديث) الساعة 3:12 (مكة المكرمة)، 0:12 (غرينتش)
غازي العريضي: المشاركون في محادثات باريس أشادوا ببرنامج لبنان (الجزيرة-أرشيف)
أعربت الحكومة اللبنانية عن تفاؤلها بانعقاد مؤتمر باريس 3 الدولي للمانحين في موعده المقرر في الخامس والعشرين من الشهر الحالي، رغم الأزمة السياسية في البلاد والمعارضة الداخلية للمحادثات.
 
جاء ذلك بعد أن أجرى وزيرا الاقتصاد والمالية اللبنانيان ومحافظ مصرف لبنان المركزي محادثات في العاصمة الفرنسية باريس مؤخرا بشأن خطة بلدهم للإصلاح الاقتصادي مع المانحين الرئيسيين.
 
وتشمل خطة الإصلاح زيادات ضريبية وخصخصة قطاع اتصالات الهاتف النقال وهو ما يعارضه الاتحاد العمالي العام الذي تدعمه المعارضة والذي نظم احتجاجات خارج أبنية حكومية في وقت سابق هذا الأسبوع.
 
وقال وزير الإعلام غازي العريضي بعد اجتماع لمجلس الوزراء إن وزيري الاقتصاد والمالية أكدا أن المؤشرات الأولية بعد يومين من المفاوضات كانت إيجابية وإن المشاركين أشادوا بالبرنامج الذي قدمه لبنان للمؤتمر.
 
وتأمل لبنان أن يجلب مؤتمر باريس 3 معونات بمليارات الدولارات تشتد الحاجة إليها لاقتصاد مازال يعاني آثار العدوان الإسرائيلي في يوليو/تموز وأغسطس/آب الماضيين ويثقل كاهله دين عام يبلغ 41 مليار دولار. وكان وزير الاقتصاد والتجارة سامي حداد قال في نوفمبر/تشرين الثاني إن لبنان يأمل الحصول على أكثر من أربعة مليارات دولار من الدول المانحة.
 
لكن حكومة رئيس الوزراء فؤاد السنيورة تواجه تحديا من المعارضة التي تعهدت بإسقاطه ما لم يمنحها سلطة الاعتراض في حكومة وحدة وطنية أو يدعو إلى انتخابات مبكرة.
 
وألحقت الأزمة الناشبة أضرارا بتعافي الاقتصاد اللبناني وأثارت مخاوف من تأجيل أو إلغاء مؤتمر المعونات.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة