الطيران الصيني يعود إلى الربح   
الأحد 1431/2/8 هـ - الموافق 24/1/2010 م (آخر تحديث) الساعة 13:14 (مكة المكرمة)، 10:14 (غرينتش)

يتوقع زيادة عدد المسافرين بالصين هذا العام بنسبة 13% إلى 260 مليونا (رويترز)


عادت شركات الطيران الصينية إلى جني الأرباح في العام 2009، مع زيادة عدد المسافرين وانخفاض أسعار النفط وسياسات الدعم الحكومية. لكن محللين يحذرون من أن هذه السوق قد تواجه بعض الصعوبات هذا العام.
 
ومنيت أكبر ثلاث شركات صينية وهي تشاينا ساثيرن إيرلاينز وإير تشاينا وتشاينا إيست إيرلاينز بخسائر كبيرة عام 2008 بسبب الأزمة المالية العالمية، لكنها قالت إنها حققت أرباحا عام 2009.
 
ووصلت أرباح هذه الصناعة في العام الماضي -طبقا لهيئة الطيران الصينية- إلى 7.4 مليارات يوان (1.1 مليار دولار)، في حين زاد عدد الركاب بنسبة 19.7% إلى 230 مليونا.
 
ويقول تشين يهوانيو المحلل بمؤسسة غواتون جونان للسمسرة في هونغ كونغ إن الجميع يشعرون بتحسن وضع الصناعة هذا العام. لكنه حذر من أن تحقيق الأرباح عام 2009 كان سببه عوامل غير تشغيلية، مثل الأرباح التي تم تحقيقها أثناء عمليات التحوط في قطاع الوقود إضافة إلى الدعم الحكومي.
 
ولم تعلن شركات الطيران الصينية حتى الآن أرقام أرباحها للعام الماضي. وفي المقابل خسرت شركات الطيران العالمية 11 مليار دولار
في العام 2009 طبقا لاتحاد النقل الدولي (إياتا).
 
واستفادت شركات الطيران الصينية من نمو الاقتصاد الصيني الذي سجل 8.7% العام الماضي، وتتوقع جهات حكومية زيادة عدد المسافرين هذا العام بنسبة 13% إلى 260 مليونا، وارتفاع حجم الشحن الجوي بنسبة 12% إلى 4.98 ملايين طن.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة