تراجع غير متوقع لمبيعات التجزئة وأسعار المنتجين بأميركا   
الثلاثاء 1430/4/18 هـ - الموافق 14/4/2009 م (آخر تحديث) الساعة 20:03 (مكة المكرمة)، 17:03 (غرينتش)
تراجع مبيعات التجزئة يؤشر إلى تراجع إنفاق المستهلكين وتزايد البطالة (الفرنسية-أرشيف)

أكدت المستشارة الاقتصادية للبيت الأبيض اليوم الثلاثاء أن الولايات المتحدة ستشهد المزيد من فقد الوظائف وانكماش الناتج المحلي الإجمالي لعدة أشهر مقبلة، يأتي ذلك مع توقف ارتفاع مبيعات التجزئة الأميركية بشكل مفاجئ وانخفاض أسعار المنتجين خلاف المتوقع خلال شهر مارس/آذار الماضي.

وقالت كريستينا رومر رئيسة مجلس المستشارين الاقتصاديين بالبيت الأبيض في تصريح تلفزيوني إن الاقتصاد الأميركي مازال مريضا، و"نعرف أن أمامنا عدة شهور أخرى سنفقد فيها المزيد من الوظائف على سبيل المثال"، كما أن بيانات الناتج المحلي الإجمالي ستكون بالتأكيد سيئة للغاية في هذا الربع من العام والربع التالي. 
 
هبوط مفاجئ
من جهة أخرى أفاد تقرير حكومي اليوم الثلاثاء بأن مبيعات التجزئة الأميركية انخفضت خلاف المتوقع في مارس/آذار موقفة ارتفاعات على مدى شهرين مع تراجع مبيعات السيارات والإلكترونيات، وهو ما يشير إلى تراجع إنفاق المستهلكين مع ارتفاع البطالة.
 
مشكلات قطاع السيارات الأميركي مازالت مستمرة (الفرنسية-أرشيف)
وقالت وزارة التجارة الأميركية إن مبيعات التجزئة الإجمالية انخفضت بنسبة 1.1 % بعد ارتفاعها بنسبة 0.3% في فبراير/شباط معدلة من 0.1% وهو أكبر تراجع يحصل منذ ثلاث سنوات.

وباستبعاد مبيعات السيارات وقطع الغيار تكون مبيعات التجزئة قد انخفضت بنسبة 0.9% في مارس/آذار بالمقارنة مع ارتفاعها بنسبة 1% في الشهر السابق، وتلقي البيانات الضوء على استمرار المشكلات في قطاع السيارات الأميركي.
 
وتراجعت مبيعات الأجهزة المنزلية بنسبة5.9% الشهر الماضي, كما هبطت مبيعات الأثاث بنسبة 1.7% وانخفضت مبيعات الملابس بنسبة1.8% في حين تراجعت مبيعات البضائع العامة بقيمة 0.2%.
 
عكس التوقعات
وكان محللون قد توقعوا ارتفاع مبيعات التجزئة بنسبة 0.3% في مارس/آذار, وأن تستقر باستبعاد السيارات وقطع الغيار.

وعلى صعيد متصل أظهرت بيانات حكومية اليوم أن أسعار المنتجين الأميركيين –وهي مقياس للتغير في أسعار سلة من البضائع والخدمات يبيعها المنتجون في أسواق الجملة- انخفضت على غير المتوقع في مارس/آذار وحققت أكبر انخفاض سنوي منذ عام 1950 مع انخفاض أسعار الطاقة.
  
وقالت وزارة العمل إن مؤشر الأسعار التي تدفع للمزارع والمصانع انخفضت بنسبة 1.2% الشهر الماضي بالمقارنة مع ارتفاعها بنسبة 0.1% في فبراير/شباط رغم أن محللين قد توقعوا أن تستقر أسعار المنتجين خلال شهر مارس/آذار.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة