مغاربة يتظاهرون احتجاجا على زيادة أسعار الماء والكهرباء   
الخميس 1427/10/24 هـ - الموافق 16/11/2006 م (آخر تحديث) الساعة 11:50 (مكة المكرمة)، 8:50 (غرينتش)

تظاهر عشرات المتضررين من الزيادة في أسعار الماء والكهرباء في المغرب أمام مقر شركة ريضال الفرنسية المالكة لحق استغلال الماء والكهرباء في الرباط.

وطالب المتظاهرون بفسخ عقد الشركة الفرنسية وانتقدوا سياسة الحكومة في خصخصة قطاع الطاقة الكهربائية.

وقال مراسل الجزيرة إن زيادة فاتورة الكهرباء والماء أدت إلى آثار سلبية على المواطنين الذين عبروا عن استيائهم لارتفاع الأسعار.

وقال المدير العام للمكتب الوطني للكهرباء في المغرب يونس معمر إنه سيتم طرح سلسلة من المناقصات لإقامة محطة لتوليد الكهرباء في إطار خطة خمسية بقيمة 5.8 مليارات دولار تهدف لزيادة الطاقة الإنتاجية لتلبية الطلب المتزايد.

وقدر المكتب الوطني للكهرباء في المغرب حجم الاستثمار المطلوب لتلبية الطلب المتزايد في السوق على الكهرباء بنحو 1.16 مليار دولار سنويا على مدى خمس سنوات أو أكثر.

وأشار معمر إلى نمو الطلب على الكهرباء في البلاد بين 8 و9% خلال السنوات القليلة الماضية مما يتطلب تسريع الاستثمار من أجل زيادة إنتاج ونقل وتوزيع الطاقة الكهربائية.

وأعلن رئيس الوزراء المغربي إدريس جطو الشهر الماضي اعتزام الحكومة فتح سوق الكهرباء بدرجة أكبر لإقامة سوق حرة بالإضافة إلى سوق موجهة ستحتفظ بدور الخدمة العامة.

من جهته طالب وزير الطاقة والمناجم الجزائري شكيب خليل دول المغرب العربي الخمس بوضع إستراتيجية موحدة في مجال الطاقة الكهربائية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة