الآفاق الاقتصادية للعراق آخذة في التحسن   
الخميس 5/9/1429 هـ - الموافق 4/9/2008 م (آخر تحديث) الساعة 12:49 (مكة المكرمة)، 9:49 (غرينتش)

ارتفاع إنتاج النفط العراقي حسن من الظروف الاقتصادية (رويترز-أرشيف)

اعتبر صندوق النقد الدولي أن الآفاق الاقتصادية للعراق آخذة في التحسن مشيرا إلى أن انتشار الأمن يؤدي إلى ارتفاع إنتاج النفط وصادراته.

 وقال نائب العضو المنتدب لصندوق النقد الدولي تاكاتوشي كاتو في بيان "بعد عدة سنوات صعبة للغاية تتحسن الآفاق الاقتصادية للعراق وتواصل السلطات تنفيذ برنامجها الاقتصادي لعام 2008".

ووافق الصندوق في أول مراجعة لأداء الحكومة العراقية على إقراض بغداد 746.3 مليون دولار، وقال إن السلطات التزمت إلى حد كبير بالأهداف الاقتصادية المتفق عليها لكنها قصرت في بلوغ أهداف متصلة بمشروع قانون الأجور ومعاشات التقاعد.

وأضاف أن تحقيق مزيد من التقدم الاقتصادي يتوقف على مزيد من التحسن للأوضاع الأمنية للعراق وسلامة الإدارة للعائدات النفطية واتخاذ إجراءات إصلاحية.

وأكد الصندوق أنه لكبح التضخم يجب على البنك المركزي العراقي تضييق سياسته للائتمان بما في ذلك زيادة إيقاع رفع قيمة العملة المحلية.

وبين أهمية توفير ميزانية تكميلية لعام 2008 تتضمن زيادة كبيرة للإنفاق في أعقاب سنوات من نقص الاستثمارات العامة، وذلك للتعجيل بإعادة بناء العراق.

وطالب كاتو بتنفيذ تدريجي لزيادة أجور موظفي الخدمة المدنية خلال عامي 2008 و2009 لتفادي التسبب في نمو سريع للغاية للاقتصاد. مؤكدا على أنه "من المهم زيادة إيقاع الإصلاحات الهيكلية".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة